الجمعة 23 إبريل 2021
مجتمع

اندلاع حريق مهول بشقة بمراكش والمتهم "الشارجور"

اندلاع حريق مهول بشقة بمراكش والمتهم "الشارجور" وتتوالى كوارث المتهم الرئيسي "الشارجور" في اندلاع النيران بالشقق (أرشيف)

أتت النيران على شقة بالطابق الثالث بأكملها، بالمجمع السكني دار السلام بإقامة ليلاس بمراكش، حوالي الساعة الثالثة من صباح اليوم الخميس 8 غشت 2019، لم يخلف خسائر بشرية.

 

وذكر شهود عيان، اتصلت بهم "أنفاس بريس"، أن أصوات تماس كهربائي كبير سمعت قبل اندلاع الحريق، بعدها اشتعلت النيران لتأتي على جميع محتويات الشقة، ولم يصب أهلها لحسن الحظ بأي ضرر، حيث نجح رجال الوقاية المدينة في إخماد الحريق المهول، الذي ساهمت في اندلاعه حرارة جو المدينة خلال هذه الأيام الصيفية، كما فتحت المصالح الأمنية تحقيقاتها لمعرفة أسباب الحريق.

 

وترجح مصادر من الوقاية المدينة فرضية انفجار هاتف محمول كان تحت الشحن، لأن اندلاع النيران لم يقع إلا بعد انقطاع التيار الكهربائي بالشقة المذكورة، دون أن يكون لشرارتها علامات مثل الدخان، قبل أن تأتي على جميع محتوياتها، دون أن يصاب أهلها بسوء.

 

هذا وتعود من جديد مشاكل اندلاع الحرائق بسبب الهواتف المحمولة إلى واجهة الأحداث المأساوية نظرا لسوء استعمال هذه المعدات الإلكترونية التي أصبح "حرفيوها" منتشرين في كل زقاق، يمارسون مهنة علمية وتقنية عن جهالة، دون أن يقدموا الإرشادات الصحيحة التي يجب إعطاؤها للمواطنين، وكأننا في بلد أسيوي يصدر للعالم الهواتف الذكية. كل هذا في غياب تام لجمعيات المستهلك التي لم تتحرك بالرغم من تراكم هذه الأحداث، على الأقل لتقديم النصح للمواطنين.