الأحد 25 أغسطس 2019
تكنولوجيا

أفضل الطرق الصحيحة لشحن بطاريات الهواتف المحمولة 

أفضل الطرق الصحيحة لشحن بطاريات الهواتف المحمولة  تمنع الشحن الزائد للبطارية على الهاتف المحمول أو الحاسبوب
تعددت في الآونة الأخيرة حوادث انفجار بطاريات الهواتف المحمولة مسببة الكثير من المآسي ، وينسب العديد من المواطنين السبب في هذه المشكلة إلى عيوب الصناعة وتراجع جودة البطاريات. ولكن هذه المشكلة تعود جزئيا إلى الأخطاء الشائعة عند شحن البطارية. كما ترسخ لدى الكثيرين مفهوم أن شحن الهواتف المحمولة عن طريق دفعات صغيرة يؤذي البطارية وأنه من الأفضل أن يتم شحن الهاتف عندما يكون قد أوشك على الإغلاق بسبب انتهاء مخزونة من الطاقة.
ولتفادي الوقوع في الأخطاء الشائعة التي اضرت بسلامة العديد من الأشخاص، يرى الخبراء الصناعيون بضرورة التحلي بمجموعة من النصائح التي يتوجب على المستخدم  اتباعها من أجل إطالة العمر الافتراضي لبطارية هاتفه المحمول والحفاظ  على سلامته الجسدية وهي :
 إن ترك الهاتف المحمول في الشحن بعد أن يصبح مشحونا بالكامل يضر البطارية على المدى الطويل، ويرتكب الكثيرون هذا الخطأ عندما يتركون هواتفهم المحمولة متصلة بالكهرباء طوال الليل. وانه عندما تصل نسبة الشحن في الهاتف إلى مئة بالمئة، فإن الهاتف يظل يحصل على قطرات من الطاقة أثناء اتصاله بالشاحن، وهو ما يؤدي إلى حالة من الضغط العالي داخل البطارية ويترتب على ذلك استهلاك المواد الكيميائية داخلها وبالتالي احتمال انفجارها. كما أن بطاريات الليثيوم لا تحتاج إلى أن يتم شحنها بالكامل، كما لا يستحب القيام بذلك، لأن ضغط الفولت المرتفع داخل البطارية يؤدي إلى استهلاكها بسرعة على المدى الطويل، لذلك ينصح بوضع الهاتف في الشحن عدة مرات متقطعة على مدار اليوم. 
وأن أفضل سيناريو يمكن اتباعه هو وضع الهاتف في الشحن عندما يفقد عشرة بالمئة من الطاقة فقط. ونظرا لأن هذا الحل ليس عمليا بالنسبة للكثيرين، فإن البديل هو وضع الهاتف في الشحن كلما أمكن ذلك.ونظرا لخطورة الحرارة على بطارية الهاتف المحمول فإن أن الهاتف المحمول ترتفع حرارته عند وضعه في الشحن، إذ لابد من إخراجه من غلافه الواقي، وعند الخروج في الأماكن المشمسة، يتوجب تغطية الهاتف المحمول، لأن ذلك يحافظ على سلامة البطارية.
وعن أخبار اشتعال النار أو انفجار بطاريات الهواتف المحمولة، تأتي عادة من بطاريات النيكل كاديوم القديمة. وأن انفجار الهواتف الذكية التي تعمل ببطاريات الليثيوم المؤين، نتيجة توصيلها بالكهرباء لشحنها طوال الليل، هو أمر مستحيل من الناحية العلمية، لأن عوامل الحماية الموجودة داخل الخلية أو الشاحن سواء كان هاتف أو كمبيوتر محمول تمنع الشحن الزائد للبطارية حتى إذا استمرت متصلة بالكهرباء بعد إتمام شحنها، وسيتوقف الشحن آليا عندما يكتمل شحن البطارية أو ترتفع درجة حرارتها على مستوى مرتفع.