الأربعاء 16 أكتوبر 2019
مجتمع

تشبث كل طرف بـ" دفن بوه فين بغا" يدفع عامل بنسليمان لمقاطعة مهرجان

تشبث كل طرف بـ" دفن بوه فين بغا" يدفع عامل بنسليمان لمقاطعة مهرجان سمير اليزيدي عامل إقليم بنسليمان
حينما تختلف نفس القبيلة على تنظيم مهرجان، كيف لها أن تتحد على الرفع من المستوى التنموي وتحقيق مطالب الساكنة؟
هذا الأمر بالذات حدث بمنطقة سيدي الصغير بضواحي بوزنيقة (إقليم بوزنيقة)، حيث حضرت الألوان الانتخابية، وفجرت التنظيم المعتاد لمهرجان كان الإجماع على تنظيمه من طرف كل أطياف ساكنة المنطقة منذ عدة سنين، لكن مع اقتراب موعد الانتخابات حمل البعض شعار"كلا يدفن بوه فين بغا".
وهكذا حضرت الخلافات، لتتوزع المنطقة إلى طائفتين،كل واحدة منهما نظمت مهرجانا خاصا بها وبأسبوعين متتاليين،من خلال ترخيصين ومكانين مختلفين لموقع المهرجان. وشيء طبيعي أن تصل كل هذه المعطيات لعامل الإقليم ،هذا الأخير الذي اتخذ موقفا حازما عبر مقاطعة المحطتين معا لمهرجان سيدي الصغير، مع العلم أن عامل بنسليمان، سمير اليزيدي، يتميز بدعمه وحضوره الدائم لكل الأنشطة المنظمة بالإقليم والمرتبطة بالمجال الثقافي والرياضي والفني والمهرجانات...
على هامش هذا الحدث، ساكنة تسائل سيدي الصغير "أبطال"الخلافات في تنظيم مهرجان عن ما هي الخلاصات المستنتجة من التطاحنات الفارغة لمن يعول عليهم لخدمة مطالب المنطقة؟