الأحد 18 أغسطس 2019
مجتمع

الأمانة العامة" للبيجيدي" تشطب على كل أعضاء الحزب بوجدة أنجاد وتحل الكتابة الإقليمية

الأمانة العامة" للبيجيدي" تشطب على كل أعضاء الحزب بوجدة أنجاد وتحل الكتابة الإقليمية العثماني و بنكيران وجهان للتطاحن
أصبح الوضع التنظيمي لحزب العدالة والتنمية مهزوزا، وينذر بالعديد من الإنقاسمات والتشتت، وهذا من باب تحصيل الحاصل نتيجة التطاحنات الشديدة التي ظهرت منذ مدة بين مسؤولي الحزب مركزيا وجهويا وإقليميا... ويبقى الصراع المباشر بين بنكيران والعثماني له تأثير مباشر على مختلف تنظيمات حزب البيجيدي في مناطق المملكة. 
مدينة وجدة نموذجا لهذه التطاحنات، حيث كثرت البلاغات والبلاغات المضادة مابين مكونات نفس الكتابة الإقليمية وفروع الحزب... وبعدما استفحلت المشاكل تدخلت الأمانة العامة لحزب البيجدي وقامت بحل العديد من الفروع بتراب وجدة أنجاد ونفس القرار شمل ألكتابة الإقليمية.
ووفق بلاغ أصدرته الأمانة العامة لنفس الحزب أن القرار المتخذ، تم بناء على عدم الإنضباط لمقررات الحزب،حيث تبث لديها التنسيق مع جهات انتخابية أخرى (والمقصود هو حزب الأصالة والمعاصرة).
وليست وجدة هي الوحيدة التي تعيش هي هذه الخلافات الحزبية المرتبطة تنظيميا بحزب العدالة والتنمية بل أن المشاكل التنظيمية انطلقت منذ ثلاث سنوات في العديد من فروع الحزب على الصعيد الوطني إلا أن هذه الخلافات وصلت، مؤخرا، إلى اعلى درجاتها، وهو مايوحي أن حزب العدالة والتنمية بدأ نور مصباحه خافتا واضحا...