الاثنين 18 نوفمبر 2019
مجتمع

المدير الجديد للأحياء الجامعية يذيب خلافات زميله السابق مع الجامعة الوطنية لموظفي التعليم العالي

المدير الجديد للأحياء الجامعية يذيب خلافات زميله السابق مع الجامعة الوطنية لموظفي التعليم العالي

يبدو أن الصراع الكبير بين الجامعة الوطنية لموظفي التعليم العالي والأحياء الجامعية، المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، مع المسؤولين بالمكتب الوطني للأعمال الجامعية الاجتماعية والثقافية، انتهى زمنه مع تعيين المدير الجديد مكان المدير السابق المحسوب على الحسن الداودي.

 

هذا وخرجت الجامعة المذكورة ببلاغ، تتوفر "أنفاس بريس" على نسخة منه، تثمن فيه المجهودات المبذولة من طرف المدير الجديد، بعدما أقدم على عملية إصلاح بناية المكتب الوطني وتزويدها بأساسيات العمل، وتجهيز المكاتب بكافة الوسائل  اللوجستيكية الضرورية لأداء العمل في جو صحي وسليم .

 

وسجل المكتب النقابي بارتياح فتح باب التباري على مختلف الاقسام والمصالح، مما سيساهم مستقبلا في تنظيم العمل داخل الادارة وتحديد المسؤوليات دون تجاوز الصلاحيات الممنوحة بنص القانون.(

 

وتتشبث الجامعة بالمقترح المقدم سلفا بخصوص صرف المنح إلى مدير المكتب والذي يتضمن معايير متوافق بشأنها من طرف كافة الموظفين، كما دعت إلى الإسراع بصرف هذه المنح لفائدة كافة موظفي المكتب على اختلاف درجاتهم، وذلك قبل متم شهر يوليوز 2019، موعد استفادة أغلب الموظفين من عطلتهم السنوية، وعدم تكرار سيناريو السنة الماضية خاصة مع تزامن هذه المرحلة مع ظرفية استثنائية (العطلة الصيفية، عيد الأضحى، الدخول المدرسي...)، مع ضرورة الأخذ بعين الاعتبار المكانة الاعتبارية لموظفي كتابة الضبط والكتابة الخاصة لمدير المكتب في تحديد قيمة هذه المنحة.