الأربعاء 11 ديسمبر 2019
خارج الحدود

سائق طاكسي حاول اغتصاب فتاة قاصر فقتلته 

سائق طاكسي حاول اغتصاب فتاة قاصر فقتلته  صديق الفتاة اتفق مع القتيل على استدراجها
قرر قاض في محكمة جنوب الجيزة المصرية، الثلاثاء 16 يوليو2019، حبس فتاة (15 سنة) قتلت سائقا حاول الاعتداء عليها جنسياً بعد أن استدرجها إلى منطقة نائية.
وتخلصت الفتاة من السائق الشاب الذي حاول اغتصابها بطعنه بسكين كانت معه لتهديدها، إذ سددت له طعنات أودت بحياته، ثم توجهت إلى قسم شرطة العياط، حاملة السكين الملطخ بالدماء، لتروي تفاصيل استدراجها من قبل السائق إلى منطقة نائية.
وقالت الفتاة في تحقيقات النيابة إن السائق أخرج سكيناً من طيات ملابسه، مهدداً إياها بالقتل بعدما راودها عن نفسها، فادعت موافقته حتى ترك السكين، لتلتقطها وتطعنه في الرقبة والبطن، وتفر هاربة خوفاً من أن يلاحقها.
غير أن النيابة العامة نسبت إلى الفتاة تهمة القتل العمد للشاب الذي حاول اغتصابها، استناداً إلى تحريات الشرطة، والتي أفادت بأن "صديق الفتاة اتفق مع القتيل على استدراجها، واغتصابها في الصحراء، إلا أنها تمكنت من الاستيلاء على السكين التي كانت مع القتيل، وسددت له 13 طعنة في الرقبة والبطن".
وأشارت التحريات إلى أن الفتاة توجهت إلى مركز الشرطة، وبحوزتها "سلاح الجريمة"، معترفة لضباط المباحث بتفاصيل الواقعة، مؤكدة ارتباطها عاطفياً بسائق يدعى "وائل. أ"، وأنها اتصلت على هاتفه، فأجاب شخص آخر مدعياً أنه عثر على هاتف صديقها، وطلب لقاءها لتسليمها الهاتف.
وأضافت المتهمة أنها توجهت للحصول على الهاتف، ولتلتقي بالقتيل "أ. ف" الذي أخبرها أن صاحب الهاتف تواصل معه، وحصل عليه، وعرض عليها توصيلها بسيارته إلى الطريق الصحراوي الغربي لاستقلال سيارة أجرة، والعودة لمسكنها، فوافقته، وفي الطريق طلب تقبيلها، لكنها رفضت.
وتابعت أن القتيل اصطحبها عنوة إلى داخل الصحراء، وهددها بسكين محاولاً مواقعتها جنسياً رغماً عنها، فأوهمته بموافقتها، وعندما ترك السكين حصلت عليها، وسددت له عدة طعنات، فحاول اللحاق بها، إلا أنها سددت له طعنات أخرى، وفرت هاربة.