الاثنين 18 نوفمبر 2019
خارج الحدود

الجمعة 21.. استمرار الحراك الشعبي الجزائري تحت هاته العناوين

الجمعة 21.. استمرار الحراك الشعبي الجزائري تحت هاته العناوين الحراك الشعبي في الجزائر يجر قادة النظام السابق إلى القضاء
خرج آلاف الجزائريين، يوم الجمعة 12 يوليوز2019 في مسيرة سلمية استمرارا للحراك الشعبي الذي بدأ يوم 22 فبراير 2019، وأدى لإنهاء حكم رئيس الجمهورية السابق عبد العزيز بوتفليقة.
ورغم الحرارة الشديدة والتواجد الأمني الكثيف من خلال تموقع عربات الشرطة على طول الطريق من شارع ديدوش مراد مرورا بساحة موريس أودان وصولا إلى شارع عبد الكريم خطابي، إلا أن الآلاف شاركوا في الجمعة 21 وهتفوا “ليبيري لالجيري” و” جزائر حرة ديمقراطية”، كما شهدت المسيرة رفع شعارات تنادي بإطلاق سراح المجاهد لخضر بورقعة.