الثلاثاء 16 يوليو 2019
خارج الحدود

الحراك الشعبي..المحامون الجزائريون يعودون إلى الإحتجاج

الحراك الشعبي..المحامون الجزائريون يعودون إلى الإحتجاج جانب من مسيرة المحامين الجزائريين
خرج من جديد مئات المحامين مسيرة احتجاجية، يوم الخميس 11 يوليوز2019، في العاصمة استجابة لدعوة الاتحاد الوطني لمنظمات المحامين التي تضمنت مقاطعة العمل القضائي على المستوى الوطني.
وتجمع المحامون أمام مقر محكمة سيدي أمحمد وساروا ، وطالبوا من خلال شعارات رفعوها باحترام الدستور وقوانين الجمهورية والمناداة بحرية الرأي والتعبير، ومساندة المطالب الشعبية في تغيير نظام الحكم.
وردد المحامون شعارات أبرزها “جزائر حرة ديقراطية”، “ليبري العدالة”، “سنسير سنسير حتى يحدث التغيير”، و “حرية حرية.. عدالة اجتماعية” ولافتات كتب عليها “الدفاع صوت الشعب” و “الحرية.. من أجل دولة مدنية”، و“الدفاع يطالب بدولة القانون”، كما طالبوا بالإفراج عن المجاهد لخضر بورقعة الموجود رهن الحبس المؤقت.
وشهدت كل من ولايتي وهران وعنابة مسيرات للمحامين الذين قاطعوا العمل القضائي وعادوا للنزول للشارع بعد أكثر من 3 أشهر من مسيراتهم التي رفضوا خلالها تمديد عهدة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفيلقة والدوس على الدستور.