السبت 14 ديسمبر 2019
مجتمع

تقرير استطلاعي لمجلس النواب يقف ميدانيا على انتهاكات حقوقية في معبر سبتة المحتلة

تقرير استطلاعي لمجلس النواب يقف ميدانيا على انتهاكات حقوقية في معبر سبتة المحتلة جانب من إهانات الحرس الإسباني لممتهنات التهريب المعيشي بمعبر سبتة المحتلة
أوصت اللجنة النيابية التي كلفت بمهمة استطلاعية للوقوف على الأوضاع المعيشية للأطفال المهملين والنساء الممتهنات للتهريب المعيشي بباب سبتة المحتلة، بتوفير موارد بشرية مؤهلة تحترم كرامة الإنسان في المعبر من أجل أنسنته.

وترأس المهمة الاستطلاعية يوسف غربي (العدالة والتنمية) خلال زيارتين بين يوليوز واكتوبر 2018، حيث تم الوقوف على أهم الاختلالات ومعاناة الفئة المستهدفة من هذه المهمة الاستطلاعية.

وحسب التقرير الذي تتوفر جريدة "أنفاس بريس"، على نسخة منه، فإن اللجنة أوصت كذلك بتنظيم جيد للمعبر من خلال الفصل بين مختلف الطوابير مع تعزيز التنسيق مع كل الأطراف المعنية لضمان الانسيابية إضافة إلى توفير وسائل تنظيمية إلكترونية بدل التدخل البشري تضبط وتيرة التدخل. مع التنسيق مع السلطات الاسبانية للحد من الابتزاز المتواصل لممتهني التهريب من خلال فرض أداء مبلغ 2 أورو عند الدخول من طرف هذه الأخيرة، إضافة إلى نيتها في فرض 5 أورو على السيارات الخارجة من سبتة في اتجاه الفنيدق والتي أصبحت مرغمة على الانتظار لمدة طويلة في مرأب أعد لهذا الغرض. وكذا توفير أبسط شروط الصحة والسلامة في انتظار حلول جذرية. 

كما اوصت اللجنة الاستطلاعية بالقيام بدراسة سوسيواقتصادية لكل هذه الفئات لمعرفة ظروفها الاجتماعية ومستواها الدراسي واحتياجاتها في سوق الشغل من أجل الاشتغال على البدائل الممكنة. مع التسريع بفتح منطقة صناعية لاستيعاب العاطلين من ممتهني وممتهنات التهريب المعيشي. وكذا الضرب بقوة على أصحاب السيارات الممتهنة للتهريب و المعروفة من خلال لوحاتها الترقيمية. "أنفاس بريس"، ستعود بتفاصيل أوفى لهذا التقرير في الأخبار القادمة.