الاثنين 16 سبتمبر 2019
اقتصاد

الباحث عمر ماماد: نسعى إلى مد جسر علمي بين جامعة "ترنتي" الإيرلندية والجامعات المغربية

الباحث عمر ماماد: نسعى إلى مد جسر علمي بين جامعة "ترنتي" الإيرلندية والجامعات المغربية الباحث ماماد (الثالث يمينا) يتوسط رئيس جامعة دبلن ورئيس جامعة محمد الخامس بالرباط
تبعا لاتفاقية الشراكة التي تجمع بين جامعة محمد الخامس بالرباط وجامعة " ترينتي" في دبلن بإيرلندا، والتي تم توقيعها في أبريل 2018، زار وفد من جامعة " ترينيتي "المغرب، واجتمع مع مسؤولين بجامعة محمد الخامس يومي الخميس والجمعة، 4،5 يوليوز 2019 في الرباط.
 
في هذا السياق، أوضح عمر ماماد، عضو الوفد الجامعي الإيرلندي، وباحث مغربي في علم الدماغ بجامعة "ترنتي"، ل"أنفاس بريس" قائلا:"
تعد جامعة "ترنتي" بدبلن من بين أفضل الجامعات في أوروبا والعالم، وتتوفر الجامعة على كليات مختلفة حسب التخصصات.
وتهدف هذه الزيارة إلى تبادل التعاون بين المغرب وإيرلندا في المجال العلمي وتبادل بعثات الطلبة والأساتذة الباحثين والخبرات العلمية، وقمنا بهذه الزيارة التي تميزت باستقبال جيد من طرف عميد كلية العلوم ورئيس الجامعة من أجل بحث فرص البحث العلمي لطلبة الماستر والدكتوراه".
وأكد محاورنا، انطلاقا من هذه السنة سيتم بعث بعض طلبة مستوى الماستر إلى جامعة "ترنتي" بدبلن، والأساتذة الباحثين خلال السنوات المقبلة. وهذه العلاقات تميزت بتطور سريع بمساعدة السفير المغربي بإيرلندا لحسن مهراوي وعدة شخصيات أخرى تنتمي إلى وزارة التعليم العالي وجامعة محمد الخامس بالرباط. مضيفا أن التعاون الجامعي بين المغرب وإيرلندا سيثمر خلال السنوات المقبلة عقد شراكات أخرى مع جامعات مغربية بمراكش وسطات".
عمر ماماد في سطور
باحث في علم الدماغ بجامعة "ترنتي" بدبلن منذ 2014، ويعتبر من بين الفعاليات النشيطة التي عملت على ربط التعاون العلمي وتبادل الخبرات بين جامعة محمد الخامس بالرباط وجامعة "ترنتي" الإيرلندية.
عمر ماماد من مواليد مدينة فكيك سنة 1982، حصل على الدكتوراه في علم الدماغ بكلية العلوم بجامعة محمد الخامس بالرباط وبشراكة مع جامعة بوردو بفرنسا، تحت إشراف رئيس الجامعة آنذاك وائل بنجلون وبفرنسا الدكتور عبد الحميد بنعزوز.
وقد حصل عمر ماماد على ميزة أحسن دكتوراه التي تمت مناقشتها سنة 2015 بجامعة محمد الخامس من طرف رئيس الجامعة ووزير التربية الوطنية والتعليم العالي السابق لحسن الداودي.