الأحد 17 نوفمبر 2019
مجتمع

كريم قسي لحلو يكشف عن خططه الاستثمارية بجهة مراكش آسفي 

كريم قسي لحلو يكشف عن خططه الاستثمارية بجهة مراكش آسفي  كريم قسي لحلو والي جهة مراكش
خلال الفترة الممتدة من شتنبر 2018 إلى يونيو 2019 ترأس كريم قسي لحلو والي جهة مراكش آسفي 28 اجتماعا للجنة الجهوية للاستثمار، خصص لتدارس ما مجموعه 520 ملفًا استثماريًا في جميع أنحاء أقاليم جهة مراكش أسفي بمشاركة عمال العمالات بالجهة ومدراء المصالح المعنية. وقد احتلت عمالة مراكش المرتبة إلى من حيث عدد اجتماعات اللجان الجهوية للاستثمار  بـ (8) اجتماعا، متبوعة بالحوز (6)، آسفي (4)، ثم الصويرة (3)، والرحامنة (2)، واليوسفية (2)، شيشاوة (2)، قلعة السراغنة (1).
وأفاد مصدر مطلع لـ "أنفاس بريس" أن قرارات اللجان الجهوية للاستثمارات جاءت على النحو التالي:
- 184 مشروعا حصل على الموافقة المبدئية للجنة، بما فيها 63 مشروع في إطار المسطرة العادية للشباك الوحيد للتعمير.
- 179 مشروعا حظيت بالرفض من طرف اللجنة الجهوية لأسباب مرتبطة بغياب العلاقة القانونية بين المشروع والعقار المخصص لاحتضانه، عدم احترام تصميم التهيئة، أو غلبة المكون العقاري/السكني على البرنامج الاستثماري المقترح. 
- 14 ملفًا تم تأجيل الحسم فيه بغية تعميق الدراسة والتحليل وإجراء معاينة ميدانية.
- 143 ملفًا استثماريا لا تتوفر فيها الشروط اللازمة للحصول على الاستثناء في مجال التعمير طبقا للدورية المشتركة رقم 31-10098 بتاريخ 6 يوليوز 2010.
فيما بلغ إجمالي حجم الاستثمارات المصرح بها للمشاريع التي حظيت بالموافقة المبدئية 184 مشروع استثماريا بما يناهز 7.8 مليار درهم ساهم في خلق 11.291 فرص عمل جديدة.
وأوضح ذات المصدر أن تعميم التخطيط الحضري من خلال تغطية الجماعات الترابية بوثائق التعمير، سيتيح للمستثمرين التوفر على رؤية واضحة في جميع أقاليم الجهة حول توطين مشاريعهم الاستثمارية والحد من اللجوء إلى مسطرة الاستثناءات في ميدان التعمير واعتماد مساطر مبسطة ومرنة في معالجة الملفات الاستثمارية في إطار المسطرة العادية للشباك الوحيد للتعمير.
وتندرج هذه المقاربة المتجددة في إطار استباق السلطات الجهوية دخول حيز التنفيذ القانون رقم 47-18 المتعلق بإصلاح المراكز الجهوية للاستثمار وإحداث اللجان الجهوية الموحدة للاستثمار، والذي جعل من هذه المؤسسات المخاطب الوحيد للفاعلين الاقتصاديين والمنسق الأمثل لتنزيل الاستراتيجيات القطاعية على الصعيد الجهوي بهدف وضع مخطط مديري للمناطق الصناعية عبر إحداث مناطق صناعية جديدة وإعادة تأهيل المناطق القائمة حاليا، منها تحيين المخطط المديري الجهوي للمناطق اللوجيستيكية لجهة مراكش آسفي بشراكة مع مجلس الجهة والوكالة المغربية للتنمية اللوجستيكية، ومواكبة المستثمرين من أجل خلق منظومات في المهن الواعدة وذات قيمة مضافة على صعيد الجهة.
وأوصى والي الجهة  بتنفيذ هذا المخطط اعتماد منهجية استباقية تنبني على التحفيز الاقتصادي والترابي للقطاعات الواعدة والمحركة للدينامية الاقتصادية وذلك بتنظيم أيام تواصلية على صعيد أقاليم الجهة والتي ابتدأت بأقاليم آسفي، شيشاوة، الرحامنة في أفق تعميمها في القريب العاجل على باقي الأقاليم بغية الترويج للعرض الترابي وإبراز الإمكانات والمؤهلات الاستثمارية لكل إقليم على حدة.