الخميس 18 يوليو 2019
رياضة

"كان 2019": استبعاد لاعب عن المنتخب المصري.. بطل الفضائح الأخلاقية

"كان 2019": استبعاد لاعب عن المنتخب المصري.. بطل الفضائح الأخلاقية عمرو وردة

قرر مجلس إدارة اتحاد الكرة المصري استبعاد عمرو وردة، لاعب أتروميتوس اليوناني، مدى الحياة من المنتخب المصري، بسبب سوء سلوكه وانتشار وقائع غير أخلاقية للاعب.

وكان اتحاد الكرة قد أصدر قراراً، اليوم الأربعاء 26 يونيو 2019، بخروج اللاعب من معسكر منتخب مصر، الذي يستعد لمواجهة الكونغو ضمن منافسات كأس الأمم الأفريقية.

وفي سجل اللاعب، فضائح متكررة وسلسلة لا تنتهى من الأزمات منذ بداية رحلته الاحترافية، منها ما كشفته مواقع التواصل الاجتماعي  عن تحرشه لفظيا بإحدى عارضات الأزياء على صفحتها بأنستجرام، وأخيرا ظهور فيديو غير أخلاقي للاعب.

وبين فترة وأخرى يطل علينا عمرو وردة، لاعب المنتخب المحترف في صفوف اتروميتوس اليوناني، بفضيحة جديدة، تفتح ملفاته وفضائحه السابقة.. وبعد قرار اتحاد الكرة باستبعاد اللاعب من معسكر المنتخب نهائيا قبل مواجهة الكونغو ببطولة الأمم الأفريقية التي تقام مساء اليوم، نشرت جريدة "اليوم السابع" المصرية تقريرا تضمن بعض الفضائح الأخلاقية لعمرو وردة.

فقد ارتبط اسمه بالأزمة التي نشبت بفندق معسكر منتخب الشباب خلال تواجده بتونس يناير 2013، عندما قرر عصام عبد الفتاح رئيس بعثة المنتخب وقتها وربيع ياسين المدير الفني ترحيل اللاعب إلى القاهرة بعد أن اقتحم وردة إحدى غرف الفندق وتعدى على فتاة فرنسية التي استدعت الأمن.

وفى عام 2017، واقعة أخرى بطلها هو عمرو وردة أيضا، حيث لم يستكمل عقده مع نادي باوك اليونانى، ورحل عن الفريق لأسباب أخلاقية، وفقا لما ذكرته تقارير صحافية يونانية. وقال موقع "باوك 24" المختص بأخبار النادي اليوناني وقتها، إن عمرو وردة لن يستمر مع الفريق بسبب التحفظ على سلوكياته، ولم يتم استدعاؤه لمعسكر باوك في هولندا، رغم أن الفريق قام بضم اللاعب من نادى بانيتوليكوس اليوناني مقابل ربع مليون يورو أي ما يعادل 5 ملايين جنيه.

واستغنى نادى فيرينسي البرتغالي عن اللاعب بعد تورطه في التحرش بزوجات لاعبي الفريق، وفقا لما ذكرته صحيفة ريكورد البرتغالية، ورغم أن اللاعب نفى ذلك مؤكدا أنه كان يؤدى تدريباته، إلا أن إيهاب لهيطة، مدير المنتخب، فتح تحقيقا وقتها مع اللاعب لمعرفة صحة ما نشر بالجريدة من عدمه.