الاثنين 18 نوفمبر 2019
مجتمع

قطاع الصحة بالاشتراكي الموحد يحذر من مخاطر تسليع الصحة والتعليم

قطاع الصحة بالاشتراكي الموحد يحذر من مخاطر تسليع الصحة والتعليم اللجنة الوطنية لقطاع الصحة للحزب الإشتراكي الموحد
أعلنت اللجنة الوطنية لقطاع الصحة للحزب الاشتراكي الموحد، في اجتماع عقده أمس الثلاثاء 18 يونيو 2019، أنه في خضم الأحداث التي تشهدها كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان بالمغرب، وأمام التطورات الخطيرة التي أدخلت الملف إلى النفق المسدود، عن تأكيد دعمها و مساندتها لقضية الطلبة ضد السياسة الممنهجة لخوصصة التكوين الطبي، والتي تضرب مبدأ تكافؤ الفرص. والرفض التام لكل سياسات التضييق و الترهيب التي تنهجها الدولة والحكومة اتجاه الطلبة وأسرهم، وأساتذة الطب على حد سواء، والتشبث بضمان حق الطلبة في التعبير عن مطالبهم بكافة الوسائل المشروعة.
وتحمل اللجنة المذكورة عبر بيان توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه، الدولة مسؤولية السنة الجامعية البيضاء، التي تلوح في الأفق وتبعات ذلك، وتطالب في نفس الوقت من الحكومة فتح حوار جدي، مسؤول وعاجل مع ممثلي الطلبة من أجل إيجاد حلول معقولة ترمي إلى تحصين الجامعة العمومية ضد تغول القطاع الخاص ومخاطر تسليع الصحة والتعليم .
كما، عبرت اللجنة الوطنية لقطاع الصحة بحزب الرسالة في ختام بيانها على انخراطها في جميع المبادرات الرامية إلى حل هذا الملف بنية الارتقاء بالمنظومة الصحية في شموليتها.