الأحد 21 يوليو 2019
كتاب الرأي

حسن خليل: الكوميدي جمال الدبوز "يضحك" الفرنسيين ساخرا من المسؤولين المغاربة!!

حسن خليل: الكوميدي جمال الدبوز "يضحك" الفرنسيين ساخرا من المسؤولين المغاربة!! حسن خليل
عرفت مدينة مراكش في نهاية الأسبوع الأخير، تنظيم مهرجان للضحك يشرف عليه مغاربة لهم جنسية فرنسية وفي مقدمتهم جمال الدبوز الذي رسم اسمه في عالم الكوميديا بتشجيع كبير من الجالية المغربية بفرنسا والمغاربة بصفة عامة. لكن يوم الأحد16يونيو2019 وخلال عرضه الكوميدي الأخير أختار الدبوزي أن يسخر من المسؤولين المغاربة "ليسعد"الفرنسيين ويضحكم، لكون عرضه كان باللغة الفرنسية وبحضور عشرات الفرنسيين من المقيمين بمدينة مراكش ومدن أخرى. ومن الانتقادات"الباسلة"التي وجهها لمسؤولي مدينة مراكش قوله حرفيا"أخبرني مسؤول بعمالة مراكش أنه سيقطع الكهرباء عن مهرجان الضحك،لكنني تدخلت من الباب الخلفي ومنحته شيئا وتراجع عن قطع الكهرباء"وفي ذلك تعبير صريح عن ظاهرة الرشوة بالمغرب(الله يخلف اعلك أسي الدبوز).
المقطع الساخر والمثير هو الآخر يتعلق بقوله"وجدت رجل وقاية مدنية داخل القاعة وطلبت منه إسعاف متفرج،لكن تبين لي أن المعني ليس في مهمة وإنما دخل العرض متخفيا بمعنى"سالت"!! ما هذا الذي نسمعه من كوميدي يعتز بمغربيته ويسخر من المغاربة ليسعد لحظة عابرة " لكمشة"من الفرنسيين؟. إنه منتهى الاستخفاف بالمغاربة ،ولماذا لم يجعل من طرائف الفرنسيين موضوع نكته"الباسلة"؟
إن الاعتزاز بالبلد معناه الرفع من شأنه ومن موروثه الثقافي،خاصة وأن للمغرب فضل كبير على جمال الدبوز،بعدما منحه قبل سنوات تقديم وصلات اشهارية بالملايين!! ونعم الاعتراف بفضل بلدك يا جمال!!.