الثلاثاء 11 مايو 2021
مجتمع

البروفيسور رموز: قرار توقيفي جائر ومساري المهني حافل بالإنجازات

البروفيسور رموز: قرار توقيفي جائر ومساري المهني حافل بالإنجازات الأساتذة الموقوفون، وعلى اليسار البروفيسور إسماعيل رموز
على أثر التوقيف الذي تعرض له البروفيسور اسماعيل رموز، أستاذ بكلية الطب والصيدلة بأكادير، عن العمل وإحالته على المجلس التأديبي، يوم الأربعاء12 يونيو 2019 من طرف وزارة التعليم العالي، لاتهامه بتحريض للطلبة وإخلاله بالتزاماته المهنية، أوضح رموز في بلاغ نشره على مواقع التواصل الاجتماعي انه فوجئ بمراسلة من وزارة التعليم العالي تقضي بتوقيفه عن العمل وإيقاف أجرته مع احالته على المجلس التأديبي بداعي الإخلال بالتزاماته المهنية.
وقال رموز أن " هذا القرار تعسفي وجائر، وأدعو إلى سحبه.. وأحيي عاليا، وشاكرا كل من تضامن معي ويساندني ويدعمني، كما أعبر عن تضامني مع الزميلين البروفسور أحمد بلحوس أستاذ التعليم العالي بالبيضاء، والبروفسور سعيد أمل أستاذ التعليم العالي بكلية الطب بمراكش الذين تم توقيفهما أيضا"
أما عن اتهامه بتحريض الطلبة، فقد أوضح أن "هذه تهمة باطلة وعارية من الصحة، فأنا أستاذ لي مسؤولياتي البيداغوجية والتربوية والأكاديمية في الكلية والتي أنا حريص على احترامها، والالتزام بها، كما أنني مناضل نقابي مسؤول ممثل للأساتذة، وأعرف جيدا معنى الالتزام الأخلاقي والنضالي، لذلك فهذه التهم هي محاولة للهروب إلى الأمام عوض حل أصل المشكل."