الاثنين 19 أغسطس 2019
رياضة

تأجيل اجتماع الكاف للبت في مصير "الوداد والترجي"

تأجيل اجتماع الكاف للبت في مصير "الوداد والترجي" مشهد من فضيحة مباراة الوداد البيضاوي والترجي التونسي

قررت لجنة الطوارئ، داخل الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، توقيف الاجتماع الذي كان يناقش أحداث النهائي بين الترجي والوداد صباح اليوم 3 ماي 2019 .

وحسب مصادر إعلامية متطابقة، فإن الاجتماع سيتم استئنافه على الساعة الخامسة والنصف بالتوقيت الفرنسي.

ويعود سبب توقيف الاجتماع إلى استضافة الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون لجميع الفعاليات الحاضرة لمؤتمر الفيفا بما فيهم أعضاء لجنة الطوارئ.

ويترقب الجميع ما سيسفر عنه هذا الاجتماع الحاسم، علما ان الجامعة الملكية تقدمت بملف متكامل حول أحداث المباراة.

ونقلت صحيفة “أس” الإسبانية عن مصدر وصفته بالموثوق أن الاتجاه الأقوى داخل أروقة الاتحاد الأفريقي هو إعادة المباراة (رغم تتويج الترجي باللقب) نظرا لقوة موقف الوداد، على أن تقام في دولة محايدة بالخليج او الجزائر أو فرنسا ودون جمهور. ولوحظ إنزال قوي لجماهير الترجي التونسي أأمام مقر اجتماع الكاف بباريس وهي تردد شعارات مؤيدة لفريقها، وكانت جماهير الوداد حاضرة لترد بقوة على هذه الشعارات الغير الصائبة ولتمارس ضغطها هي كذلك من جهتها.

وكان رئيس الاتحاد الأفريقي أحمد أحمد قد دعا لاجتماع عاجل للجنة الطوارئ بالعاصمة الفرنسية باريس اليوم 04 ماي لبحث أحداث المباراة التي توقفت في الدقيقة 58 عندما كان الترجي متقدما بهدف نظيف وبعد أن ألغى الحكم الغامبي بكاري غاساما هدفا للوداد بداعي التسلل.

ورفض لاعبو الوداد مواصلة المقابلة إلا بعد مراجعة الهدف من خلال “الفار” الذي لم يكن يعمل بالمباراة، مما أدى لرفض الفريق الاستمرار في اللقاء وإعلان الترجي بطلا للعام الثاني على التوالي.