الجمعة 15 نوفمبر 2019
اقتصاد

سعيد أمغدير: هذه مبرراتي لإحداث حساب الزكاة خاضع لبنك المغرب

سعيد أمغدير: هذه مبرراتي لإحداث حساب الزكاة خاضع لبنك المغرب سعيد أمغدير
في سياق متابعة أسباب تعثر مشروع صندوق الزكاة بالمغرب، اتصلت "أنفاس بريس" بسعيد أمغدير، رئيس الجمعية المغربية لمهنيي المالية التشاركية، الذي قال أنه: "منذ عهد الراحل الحسن الثاني تم التطرق إلى مشروع الزكاة في خطابه آنذاك بالبرلمان سنة 1979. وكان مشروع الزكاة مطروحا ضمن البرامج الحزبية لحزب الاستقلال وبعض الأحزاب السياسية التي لم تحرك ساكنا، ولم يخرج هذا المشروع إلى حيز الوجود، وظل حبرا على ورق ولا يستفيد من الزكاة المستهدفون منها بطريقة جيدة".
وتابع محاورنا: "آن الأوان لإعادة النظر في خلق صندوق الزكاة. بل ولم لا يتم حساب خاص يسيره بنك المغرب أو عبر حساب لدى الأبناك التشاركية تحوله إلى حساب بنك المغرب في إطار المالية التشاركية لتظل الزكاة في فضائها الشرعي. وفي نفس الوقت سيخلق صندوق الزكاة عائدا استثماريا جديدا بالمالية التشاركية. ولتشجيع انخراط المغاربة بصندوق الزكاة يجب وضع إعفاءات ضريبية".
وختم أمغدير تصريحه بالقول أنه :"حبذا لو كان صندوق الزكاة في إطار استراتيجية وطنية لخلق مشاريع مدرة للربح عبر الجهات واستهداف المعوزين بالمناطق النائية، لهذا ينبغي وضع دراسة تمكن من تحديد الفئات المعوزة بتنسيق مع السلطات العمومية. وتظل نقطة مهمة وهي المرتبطة بحكامة هذا الصندوق تتطلب أن يشرف عليه كفاءات مشهودة لها بالخبرة وحسن التدبير".