الجمعة 20 سبتمبر 2019
مجتمع

مسؤول بوزارة الفلاحة:هذه هي مسطرة تكوين ملقحي الأبقار

مسؤول بوزارة الفلاحة:هذه هي مسطرة تكوين ملقحي الأبقار أكد المسؤول أن الشواهد المحصل عليها لممارسة التلقيح الاصطناعي غير معترف بها
ما زال موضوع الفوضى الذي يعرفها ميدان التلقيح الاصطناعي للأبقار الذي أثارته جريدة "أنفاس بريس" قبل أيام يشهد ردود فعل مختلف الجهات المهتمة ؛وفي هذا الإطار أكد لـ"أنفاس بريس" مسؤول بوزارة الفلاحة، طلب عدم الكشف عن اسمه بأن وزارة الفلاحة، ومصالحها الخارجية لم تعط، بل وتجهل من رخص لإحدى المؤسسات أو الجمعيات بتكوين تقنيين في التلقيح الإصطناعي بشكل سريع ومدفوع الاجر؟!
والغريب في الأمر يضيف محدثنا أن الدبلوم أو الشهادة المسلمة من تلك المؤسسة على ما يبدو تعطى شفويا فقط بحيث لا يذكر في الشهادة بصفة صريحة بأنها تخول لصاحبها ممارسة التلقيح ؟!
وأردف المسؤول بأن هذا المجال منظم بشكل واضح وتقوم به المديرية المركزية لتنمية سلاسل الإنتاج بالرباط ؛التي لها الحق في تنظيم مثل هذا التكوين؛ وتقضي المسطرة يستطرد المسؤول بأن يرسل من يرغب في التكوين في مجال التلقيح الاصطناعي طلبا في هذا الشأن إلى المديرية المركزية لتنمية سلاسل الإنتاج بالرباط والتي تبرمج لفائدة الراغبين من أصحاب مثل هذه الطلبات دورات تكوينية يؤطرها أساتذة مختصون بمعهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة وبكفاءات عالية مشهود لهم بها دوليا؛ ثم يجتاز المرشحون بعد ذلك فترات تدريب بالمجازر، ويتم بعدها تقييم أداءهم وتسليم المتفوقين منهم شهادة "ملقح".
وهكذا يخلص المسؤول إلى أن كل نشاط يتم خارج هذه المسطرة؛ فهو نشاط غير مرخص؛ كما أن الشواهد المسلمة في إطاره لممارسة التلقيح الاصطناعي لبعض الأشخاص هي شواهد غير معترف بها، وهذا ما يشجع على الفوضى.