الأربعاء 19 يونيو 2019
مجتمع

مهني يكشف حقائق جديدة عن استفزاز اسبانيا لأرباب النقل الدولي (مع فيديو)

مهني يكشف حقائق جديدة عن استفزاز اسبانيا لأرباب النقل الدولي (مع فيديو) رفض الجامعة لقرارات سلطات الجزيرة الخضراء ضد الحافلات المغربية
نظمت الجامعة المغربية للنقل الدولي للمسافرين، وقفة احتجاجية، اليوم الجمعة 24 ماي 2019 من الساعة العاشرة صباحا إلى الثالثة بعد الزوال بميناء طنجة المتوسط للتعبير عن رفض الجامعة لقرارات سلطات الجزيرة الخضراء ضد الحافلات المغربية العابرة لأراضيها وأبناء الجالية المغربية في بلدان الإتحاد الأوروبي.
هذا في اتصال لـ"أنفاس بريس" مع عضو بالجامعة المذكورة، أفاد بأن السلطات الإسبانية، ما زالت لم تتراجع عن قرارها المتعسف، بل ولم يتم" استقبالنا "من أية جهة اسبانية؛ فقط طلب منا التزام الهدوء في انتظار ما ستسفر عنه المفاوضات الجارية في هذا الشأن بين وزارة الداخلية المغربية ونظيرتها الاسبانية من نتائج .
وأضاف محدثنا أن الحافلات 33 بعد وقفتها بميناء طنجة اتجهت مباشرة إلى الرباط حيث ستقوم فور وصولها مساء نفس اليوم بوقفة مماثلة أمام مقر وزارة النقل .
وحول الأسباب التي تقف وراء القرار الجائر المتخذ من طرف السلطات الاسبانية وهل الأمر يتعلق بتشديد المراقبة على بضائع المغاربة لشبهة تمريرها للممنوعات؟ ؛نفى عضو الجامعة ذلك بصفة قطعية مؤكدا أنه لو وجدوا الممنوعات لحجزوا الحافلات نفسها ؛ فالسلطات الاسبانية لا تتساهل حتى في مخالفات السير البسيطة، فبالأحرى مثل هذه الأمور !؟
لذلك يضيف محاورنا؛ لقد اتخذوا قرارهم هذا لأول مرة منذ 8 من شهر ماي 2019 دون سابق إشعار أو ذكر للأسباب؛ وهو بطبيعة الحال قرار مجحف بحق المغاربة والجالية المغربية لأنه يقضي بأن تأتي الحافلات المغربية وإنزال المغاربة العابرين في "الخزيرات" من أجل مرورهم مع بضائعهم بشكل فردي أمام "السكانير"، وهو إجراء متعب ومذل يمس بكرامة للمغاربة لم يأخذ بعين الاعتبار إعمار العابرين والذين يوجد بينهم شيوخ وحوامل؛ و لم يراع كذلك وضعياتهم الصحية، بل و نعتبره هذا - يختم محدثنا- استفزازا يسبب أضرارا للمقاولات المغربية المستثمرة بقطاع النقل الدولي عبر الحافلات ويسيء إلى سمعتها.