الأربعاء 19 يونيو 2019
مجتمع

المراقب العام زداوي: الحسيمة تسجل أضعف معدل للجريمة بالمغرب

المراقب العام زداوي: الحسيمة تسجل أضعف معدل للجريمة بالمغرب عبد الخالق زداوي
كشف عبد الخالق زداوي، المراقب العام رئيس الأمن الجهوي بالحسيمة، بأن المصالح الأمنية التابعة للأمن الجهوي بالحسيمة قامت خلال سنة 2018 بمعالجة 4814 قضية تتعلق بمختلف مظاهر الانحراف والجنوح، من بينهم 3892 شخصا قدموا العدالة بتهم مختلفة.
وأوضح زداوي أنه في إطار العمليات الأمنية الاستباقية، تم التحقق من هوية 67 ألف و499 شخصا، أسفر عن إيقاف ألف و 694 شخصا مبحوثا عنه لتورطهم في جرائم وجنح مختلفة، 
وأوضح المسؤول الأمني في كلمة خلال الاحتفاء بالذكرى 63 لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني، أنه تم ضبط 1316 شخصا في حالة تلبس بفعل جرمي، وتقديم 3892 شخصا من أجل قضايا مختلفة أمام النيابة العامة المختصة.
وفي مجال مراقبة السير والجولان، أشار إلى أنه تم تسجيل 4763 مخالفة للسير والجولان ومراقبة 6180 سيارة، وتحصيل مبلغ مالي يفوق مليون و264 ألف 650 درهم، ووضع 425 مركبة بالمحجز البلدي من أجل مخالفات تستوجب قانونا هذا الإجراء.
وسجل المسؤول الأمني أن الحالة الأمنية تبقى مستقرة وأن معدل الجريمة يعتبر من أضعف المعدلات على الصعيد الوطني، حيث أنه بفضل الجهود المبذولة محليا في ميدان محاربة الجريمة والتغطية الأمنية الشاملة، فقد تميزت الفترة الفاصلة بين شهر ماي من السنة الفارطة ونفس الشهر من السنة الحالية، باستمرار اعتماد مقاربة مندمجة، تراهن على التصدي لحالات التلبس بالشارع العام، وتوقيف الأشخاص المبحوث عنهم بسبب تورطهم في مختلف القضايا الإجرامية أو الجنحية.
في مجال تعزيز الموارد البشرية والتقنية، أشار زداوي إلى إحداث الفرقة الجهوية للاستعلام الجنائي والدعم التقني للأبحاث،وإحداث الخلية اللاممركزة المكلفة بالإحصائيات والتحليل الاستراتيجي، التي تتكلف بدراسة الظاهرة الإجرامية بشكل عام لتقديم تصور ينكب عليه الباحثون في معالجة الجريمة والتصدي لها.