الخميس 19 سبتمبر 2019
مجتمع

بعد المتعاقدين وطلبة الطب: الوزير أمزازي يخرج أساتذة الجامعات إلى الشارع

بعد المتعاقدين وطلبة الطب: الوزير أمزازي يخرج أساتذة الجامعات إلى الشارع إضراب أساتذة الجامعة سيتم يومي 29 و30 ماي 2019

أعلن المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم العالي عن إطلاق مسلسل نضالي تصاعدي يبدأ بتنفيذ إضراب وطني يومي 29 و30 ماي 2019، تتلوه خطوات نضالية أخرى سوف يتم الإعلان عنها في حينها، وذلك من أجل دفع الحكومة إلى الوفاء بتعهداتها تجاه النقابة الوطنية للتعليم العالي؛ والزيادة في أجور الأساتذة الباحثين المجمدة لأكثر من عِقدين، رداً لاعتبارهم وصيانة لكرامتهم؛ وكذلك الدفاع على الحرية الأكاديمية وحرية المبادرة للأساتذة الباحثين في إطار عملهم، والمطالبة بالسحب الفوري لمذكرة الوزارة المسماة "بشأن تنظيم التظاهرات بالجامعة".

واعتبر المكتب الوطني في بلاغ، توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه، بأن طلب الوزيرسعيد أمزازي، "الوقت الإضافي لأجرأة الإتفاق" بعد استنفاذ أكثر من سنة من الإنتظار والحوار، هوبمثابة تراجع من طرف الحكومة عن الإلتزام الحكومي مع النقابة؛ ومساً خطيراً بمصداقية الحكومة ومصداقية الحوار الاجتماعي بصفة عامة، وهو دليل على عدم جديتها في تدبير الشأن العام، بل و ان هذا التراجع يضيف البلاغ يعد استخفافا وغيابا للوعي بعمق الأزمة التي يتخبط فيها التعليم عموماً والتعليم العالي وتكوين الأطر على وجه الخصوص.

للتذكير فقد سبق لأمزازي، وزير التربية الوطنية والتعليم العالي، خلال اجتماع عقده مع المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم العالي يوم الثلاثاء 14 ماي 2019، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط، أن قال بأن: أجرأة الإتفاق مع النقابة الوطنية للتعليم العالي حول نقاط ملفها المطلبي المتعلقة بإحداث الدرجة "دال" في إطاري أستاذ مؤهل وأستاذ التعليم العالي، والدرجة الإستثنائية في إطار أستاذ التعليم العالي ، ورفع الاستثناء عن الأساتذة الباحثين حملة الدكتوراه الفرنسية، واسترجاع سنوات الخدمة المدنية، كل هذه المطالب ؛ تستوجب "وقتاً إضافياً وحواراً داخل الحكومة. "