الخميس 22 أغسطس 2019
مجتمع

جرسيف: استحضار المكتسبات وبرمجة مشاريع في ليلة رمضانية بدار الطالب بتدارت

جرسيف: استحضار المكتسبات وبرمجة مشاريع في ليلة رمضانية بدار الطالب بتدارت
في إطار تخليد الذكرى الرابعة عشرة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وتحت شعار: "التعليم الأولي، رافعة للتنمية المتوازنة وعماد تأهيل الرأسمال البشري"، نظمت عمالة جرسيف مساء يوم الأربعاء 15 ماي 2019، مأدبة إفطار جماعي لفائدة تلميذات وتلاميذ مؤسسة الرعاية الاجتماعية دار الطالب والطالبة بجماعة تدارت، حضرها إلى جانب عامل الإقليم، والسلطات القضائية والأمنية، رئيس المجلس الإقليمي لجرسيف، رئيس جماعة تدارت، رؤساء اللجن المحلية للتنمية البشرية، رؤساء بعض المصالح الخارجية ورؤساء الجمعيات المسيرة لدور الطالب والطالبة بالإقليم.
وتكتسي هذه البادرة بعدا اجتماعيا وتضامنيا من جهة، وتجسيدا لفلسفة المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي تجعل من دعم التنمية البشرية للأجيال الصاعدة إحدى ركائزها الأساسية، من جهة أخرى.
وبنفس المناسبة، تم تقديم بطاقات تقنية لمشروعين مبرمجين في إطار المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، ويتعلق الأمر بــ: مشروع توسيع دار الطالب والطالبة تدارت بكلفة مالية بلغت 850 000 درهم، ومشروع اقتناء تجهيزات لفائدة دور الطالب والطالبة بجماعات: بركين، صاكة وتدارت ودار الفتاة بصاكة بكلفة مالية تصل 870 000 درهم.
وشكلت هاته الذكرى فرصة لاستحضار ما تم تحقيقه من مكتسبات خلال المرحلتين الأولى والثانية من هذا الورش الملكي النموذجي، والتطلع إلى الأفاق المستقبلية ضمن المرحلة الثالثة التي أعطى انطلاقتها الملك محمد السادس، بتاريخ 19 شتنبر 2018.