الثلاثاء 21 مايو 2019
مجتمع

لماذا يرفض الأجراء الاقتطاع الإجباري من أجرتهم باسم التغطية الصحية للوالدين ؟

لماذا يرفض الأجراء الاقتطاع الإجباري من أجرتهم باسم التغطية الصحية للوالدين ؟ الدكتور مصطفى الشناوي

يتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي بكثافة هذه الرسالة الواضحة الأهداف، التي تستنكر وترفض قرار الحكومة في شأن الاقتطاع الإجباري من الأجرة باسم التغطية الصحية للوالدين :

 "... أرفض الاقتطاع الإجباري من أجرتي باسم التغطية الصحية للوالدين، وذلك ﻷن والداي متوفيان . وأيضا لدي إخوة موظفون يعتزم نظام التعاضدية الاقتطاع من أجرة كل واحد منهم لنفس الغرض، هذه تسمى سرقة ونصب واحتيال على المغاربة.... ليكن هذا النظام اختياريا لمن يرغب في ذلك وأرفض أن يشمل الجميع "

في هذا السياق تساءل النائب البرلماني الدكتور مصطفى الشناوي باسم فيدرالية اليسار، قائلا: " لماذا تلح الحكومة وخصوصا حزبها الأغلبي على تمرير مشروع تعديل القانون 65.00 الخاص بالتغطية الصحية، الذي يفرض على الجميع ويجبرهم على تأدية مساهمة إضافية لصناديق التأمين عن المرض".

ويجيب نفس النائب البرلماني الشناوي موضحا أنه كان على الحكومة وأغلبيتها أن تقوم بما هو أفضل وهو فقط " تطبيق مضمون القانون 65.00 من خلال صياغة مشروع مرسوم لتنزيل الفقرة الأخيرة من المادة 5 للقانون 65.00 والمتعلقة بتحديد واجب الاشتراك الذي سيؤديه المؤمن الذي يختار، ـ وأقول يختار ـ أن يستفيد والديه مثله من التأمين الإجباري الأساسي عن المرض وذلك دون فرض الإجبارية على الجميع بمن فيهم من توفوا والديهم".

( انظر الفقرة المتعلقة بموضوع استفادة الوالدين من AMO في النص الأصلي القانون 65.00 وهي إيجابية لأنها اختيارية لمن يطلب استفادة والديه) .

" فلماذا يريدون تغيير القانون إذن ؟ ولماذا لم يصيغوا فقط مرسوم لتحديد نسبة المساهمة من أجل تأمين الوالدين عن المرض لمن يختار ذلك ؟ " يتساءل النائب البرلماني ذاته. ليكشف عن نوايا الحكومة ومخطط حزب العدالة والتنمية بالقول: " الأمور واضحة جدا جدا، يريدون حلب جيوبنا، يريدون حل عجز الصناديق على حسابنا، يريدون المزيد من الاقتطاعات من أجورنا ، لم تكفيهم كل الاقتطاعات الجارية والتي قد تتجاوز إذا جمعناها أكثر من  50 % من راتبنا الخام ( IR , CMR, CNOPS ou CNSS)

فليتحمل الجميع مسؤولياته لكي لا نتباكى فيما بعد كما وقع في قانون التقاعد المشئوم.