الأربعاء 13 نوفمبر 2019
مجتمع

لماذا أجلت جمعية أسر شهداء ومفقودي وأسرى الصحراء المغربية وقفتها الإحتجاجية؟

لماذا أجلت جمعية أسر شهداء ومفقودي وأسرى الصحراء المغربية وقفتها الإحتجاجية؟ وقفة احاجاجية سابقة للجمعية الوطنية لأسر شهداء ومفقودي وأسرى الصحراء المغربية
أعلنت الجمعية الوطنية لأسر شهداء ومفقودي وأسرى الصحراء المغربية، في بلاغ لها، وجهته إلى الرأي العام الوطني، ولكافة أسر الشهداء والمفقودين بربوع المغرب، أنها قررت تأجيل وقفة 14 ماي 2019، أمام مقر أركان الحرب العامة بالرباط، بسبب تزامن الوقفة مع احتفالات القوات المسلحة الملكية بذكرى تأسيسها.
وقالت الجمعية الوطنية لأسر شهداء ومفقودي وأسرى الصحراء المغربية، "نود الاحتفال بها بمعية كل مكوناتها نظرا للرابط القوي الذي يربطنا مع هذه المؤسسة العريقة والتي نكن لها كل التقدير والاحترام، نظرا لما راكمته من نجاحات على عدة أصعدة."
وأضافت نود كذلك، أن "تلتقط الجهات المسؤولة سواء كانت عسكرية أو مدنية هذه الإشارة النابعة عن حب الوطن والمسؤولية، لكي لا يتم استغلال هذه المحطة من طرف أعداء الوطن العلنيين والسريين.وبناء على هذه المعطيات الموضوعية".
هذاـ تضف الجمعية، قرر المكتب الوطني للجمعية تأجيل هذه الوقفة والتركيز على فتح قنوات الاتصال مع كل الجهات المعنية مدنية أوعسكرية بالملف الحقوقي لأسر الشهداء والمفقودين، لحله بشكل يضمن مصالح كل الأطراف مع مراعاة التكلفة الباهظة التي قدمتها هذه الأسر، مؤكدة، الجمعية ستعلن عن برنامجها النضالي والإشعاعي الجديد لاحقا.