الخميس 18 يوليو 2019
خارج الحدود

"السترات الصفر" تواصل رفضها لإجراءات ماكرون وتتوعد بمزيد الاحتجاج

"السترات الصفر" تواصل رفضها لإجراءات ماكرون وتتوعد بمزيد الاحتجاج تدخل الاحتجاجات شهرها السادس

رغم الإجراءات التي أعلن عنها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، لمواجهة الأزمة الاجتماعية في فرنسا، توعد الآلاف من “السترات الصفراء” باستمرار احتجاجاتهم في الأسابيع المقبلة كما حدث فيما قبل، وآخره أمس السبت 27 أبريل 2019، حيث نزلوا إلى الشارع في العديد من المدن الفرنسية. وقال الكثير من المشاركين في الحركة إن مقترحات ماكرون لم تكن كافية وإن أغلب ما أعلنه يفتقر إلى التفاصيل.
وكشف ماكرون يوم الخميس الماضي عن رده على مطالب الحركة بعد عملية مشاورات دامت شهرا. وتضمنت خفضا ملحوظا في ضرائب الدخل بنحو 5 مليارات يورو، بالإضافة إلى إعانات للمتقاعدين واستفتاءات بمبادرات من المواطنين.

واتسمت أغلب الاحتجاجات في العاصمة باريس اليوم بالهدوء إلى حد كبير بعد أن شهدت المدينة بعض أسوأ أعمال العنف خلال مظاهرات سابقة. كما شهدت مدينتا ليون وبوردو احتجاجات أيضا.

وقالت وزارة الداخلية إن نحو 23600 محتج شاركوا في مسيرات اليوم في أنحاء فرنسا بينهم 2600 في باريس مقارنة بنحو 28 ألف شخص قبل أسبوع. وهذا ثاني أقل عدد من المشاركين في الاحتجاجات منذ اندلاعها في نونبر الماضي.