الخميس 18 يوليو 2019
كتاب الرأي

محمد حمزة: علماء الانوار والنضال ضد "الكل لغز"

محمد حمزة: علماء الانوار والنضال ضد "الكل لغز"

مع علماء الأنوار انطلق العلم "الموضوعي" و تحرر العلم من تأثير الحواس و المحيط القريب، و أحدث القطيعة بين "الفيزيقا" و"الميتافيزيقيا" فهذا كوبرنيك ينهي الأسطورة اللاهوتية للأرض مركز الكون ومن بعده غليلي يدمر ما تبقى من المقولات اللاهوتية القديمة، و من بعدهم إسحاق نيوتن صمم كونا مازال موجودا حتى الآن مع بعض التعديلات الإبستمولوجية.

 ومع داروين أصبح البراد يعم الجديد للحياة أكثر موضوعية وعلمية، مما أعطى للحياة عمقا في التاريخ وأصبح التطور محركا للحياة مع علماء عصر الأنوار أيضا أصبحت النظرية و التجربة في تناغم، ومن تم انطلقت التقنية كفكرة و أداة للتحرر و للمكاسب المادية و لتسخير الطبيعة و بموازاة مع هذا ولد الإنسان الراشد بالمفهوم "الكانتي" و المسؤول عن المدينة و المتعاقد اجتماعيا و سياسيا.

فكر الانوار أدحض فكر "الكل لغز". لكنه هو الآخر سقط في النظريات الكلية و الكل واضح.