الاثنين 22 يوليو 2019
فن وثقافة

فيلم islam de mon enfance يفوز بالجائزة الكبرى للمهرجان الدولي للسينما الأمازيغية بأكادير

فيلم islam de mon enfance يفوز بالجائزة الكبرى للمهرجان الدولي للسينما الأمازيغية بأكادير جانب من حفل الختام
أسدل الستار أمس الثلاثاء 9 أبريل 2019، على الدورة الثانية عشرة للمهرجان الدولي " ئسني ن وورغ" للسينما الامازيغية الذي امتدت فعالياته من 5 ابريل إلى 9 منه، والتي شارك فيها 26 فيلما من فرنسا وهولندا و بلجيكا، و من جزر الكناري، و كندا و الجزائر بالإضافة إلى المغرب.
وحسب الورقة التي توصلت بها "أنفاس بريس" فقد اختتم المهرجان ليلة أمس الثلاثاء بحفل فني تم خلاله الإعلان عن الأفلام الفائزة بجوائز هذا المهرجان لهذه السنة من بين 26 فيلم مشارك موزعة بين الأفلام القصيرة و الطويلة و الوثائقية، وكانت النتائج كالتالي:
-جائزة الفيلم القصير: "تاربات ن واضو" اي فتاة الريح للمخرجة لطيفة أحرار.
-جائزة الفيلم الطويل: فاز بها فيلم " تين ابريل" des figues en avril للمخرج نادر دندون.
- الجائزة الكبرى للمهرجان و هي لفيلم
- islam de mon enfance.للمخرجة نادية زواوي.
كما تم تسليم الجوائز لأحسن تشخيص نسائي،وكانت من نصيب الممثلة تاسعديت ماندي من الجزائر، و أحسن تشخيص رجالي كان للممثل عبد الواحد زاوكي. و أحسن سيناريو مناصفة لسناريو الفيلمين islam de mon enfance و monstre.
وبالمناسبة، تم تكريم بعض رموز السينما الأمازيغية منها الفنانة الكبيرة فاطمة بيكركار والمخرج و المسرحي فارس سرور قيدوم الخشبة المسرحية بأكادير، المخرج الجزائري الراحل يوسف كوسيم و تسلم ابناه الجائزة...
وأشارت الورقة بأن هذه الدورة تميزت الدورة بحضور وفد جزائري وازن يضم أكثر من 20 مشارك، إلى جانب حضور وجوه سينمائية مغربية في ميدان التمثيل و الإخراج