الخميس 20 يونيو 2019
فن وثقافة

السفارة المغربية بإيرلندا تشع التعايش السلمي من زاوية فيلم "عايدة" (مع فيديو)

السفارة المغربية بإيرلندا تشع التعايش السلمي من زاوية فيلم "عايدة" (مع فيديو) ملصق الفيلم والممثل محمد الشوبي

أشرفت سفارة المغرب بإيرلندا، مساء يوم الخميس 21 مارس 2019، على عرض فيلم "عايدة" لمخرجه إدريس لمريني. وذلك في إطار الاحتفال بـ "شهر الفرنكوفونية" المنظم على شرف أزيد من عشرين دولة.

ويعالج الفيلم موضوع التزام الرباط وانخراطها في تجسيد مبادئ وأهداف المنظمة الدولية للفرنكوفونية، وخاصة على مستوى الامتثال لقيم التسامح والتنوع الثقافي، فضلا عن قبول الآخر عبر الانفتاح على حوار الحضارات. لهذا لم يكن غريبا اختيار العمل كأفضل فيلم بلغة أجنبية في حفل توزيع جوائز الأوسكار الثامن والثمانين عام 2016.

وبالمناسبة، حضر العرض العديد من الشخصيات، بما في ذلك الدبلوماسيون والباحثون والصحفيون وجمهور واسع. إذ أشار السفير المغربي في دبلن، لحسن المهراوي، في هذا الصدد إلى أن "الفرانكوفونية تمثل 88 دولة في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك إيرلندا، التي انضمت للتو كدولة عضو مراقب. وهي منسجمة مع نفس القيم العالمية والتي تحث على السلام والديمقراطية وحقوق الإنسان".

وأضاف بأن" قيم التسامح والسلام والعيش المشترك والتنوع هي التي يلتزم بها المغرب، لأنه بلد التسامح والانفتاح والتعايش والتنوع الثقافي".

ومن جهتها، قالت ناتالي زوي فابرت، مسؤولة التعاون في اللغة الفرنسية في إيرلندا، أن السفير المغربي شارك في العديد من الأنشطة في هذه المناسبة، لاسيما كعضو في لجنة تحكيم مسابقة "أطروحتي في 3 دقائق" المفتوحة في وجه طلبة الدكتوراه الذين يجب عليهم تقديم أعمالهم البحثية باللغة الفرنسية وفي 3 دقائق فقط، وكذلك زيارته إلى "Presentation College Terenure" Dublin ، للقاء وتبادل وجهات النظر مع الطلاب الذين يدرسون اللغة الفرنسية.

بقي التذكير بأن أمسية عرض الفيلم سبقها الاحتفال بالطبخ العالمي أقيم كجزء من شهر الفرنكوفونية، حيث ساهمت فيه سفارة المغرب بأطباق تعكس ثراء وتنوع الطبخ المغربي وفن الطهي.

 

رابط الفيديو هنا