الثلاثاء 23 إبريل 2019
فن وثقافة

حركة التوحيد والإصلاح تسعى للهيمنة على الجمعية المهنية للكتبيين بالمغرب لنشر الفكر الأصولي

حركة التوحيد والإصلاح تسعى للهيمنة على الجمعية المهنية للكتبيين بالمغرب لنشر الفكر الأصولي عبد الرحيم بن الشيخي، رئيس رئيس حركة التوحيد والاصلاح (يمينا) والعثماني رئيس الحكومة وحزب البيجيدي
 
ذكر مصدر مطلع في حديث مع "أنفاس بريس"، أن حركة التوحيد والإصلاح الذراع الدعوي لحزب العدالة والتنمية، تسابق الزمن لبسط سيطرتها على بعض الجمعيات المهنية التي  قد تمكنها من نشر فكرها بكل سهولة .
وذكر مصدرنا أن قياديا بحركة التوحيد والإصلاح، يشغل منصبا مسؤولا بفرع الحركة بمراكش، يبسط سيطرته على الجمعية المغربية للكتبيين ويسعى جاهدا لاستغلالها وإبعاد كل من سولت له نفسه مخالفته التوجهات باستعمال نفوذ حزب العدالة والتنمية بالحكومة ومؤسساتها.
المصدر نفسه اكد أن القيادي المذكور عمد الى شن حرب كبيرة على الرئيس الشرفي لجمعية الكتبيين وقام بابعاده الشيء نفسه قام به حيال الكاتب العام الذي ينوب عنه .
ويبدوان هذا الشخص يستقوي بالحزب الحاكم لبسط سيطرته على أحد أهم الجمعيات المهنية ويمسك بزمام الاموربها، بل هناك من يتحدث ان جل القرارات تتخد من طرفه وليس من طرف الرئيس الذي يقطن هو أيضا بمراكش.