الخميس 27 يونيو 2019
سياسة

نشطاء أمازيغ يردون الدين لـ أبو زيد "البيجيدي" بطرد مخجل

نشطاء أمازيغ يردون الدين لـ أبو زيد "البيجيدي" بطرد مخجل أبو زيد الإدريسي، وصورة غنية عن التعليق
لم ينس نشطاء أمازيغ ما اعتبروه استفزازا لشريحتهم من طرف المقرئ "البيجيدي" أبو زيد الإدريسي. وذلك حين سبق له نعت السوسيين بالبخل قبل نحو 6 سنوات من خلال نكتة ساخرة.
واحتفظ النشطاء بكتم غضبتهم تلك إلى أن حل يوم أمس الجمعة 15 مارس 2019، مغتنمين فرصة قدوم المعني بالأمر، أبو زيد عبد الإدريسي، إلى مدينة تزنيت لغرض تأطير ندوة من تنظيم شبيبة حزبه.
وحينها صدحت حناجر المحتجين بطلب الرحيل، وهم يرددون "أبو زيد يا جبان.. الأمازيغ لا يهان". الضغط الذي أجبر أبو زيد على الاختفاء، ومن ثمة إلغاء اللقاء من أصله. هذا مع العلم أن عملية حشد المحتجين بدأت منذ الإعلان عن مكان الندوة وتاريخها.