الجمعة 22 مارس 2019
اقتصاد

جمال فرحان: هذه أسباب احتجاجنا على الفوضى والتهريب بقطاع اللحوم الحمراء

جمال فرحان: هذه أسباب احتجاجنا على الفوضى والتهريب بقطاع اللحوم الحمراء مهنيو نقل اللحوم الحمراء في وقفة احتجاجية ( تصوير : باجوري أيس بريس)
نظم مهنيو نقل اللحوم الحمراء وقفة احتجاجية، يوم الأربعاء 13 مارس 2019، أمام المجازر الحضرية بالدار البيضاء تعبيرا عن مطالبهم واستيائهم من الفوضى التي يشهدها القطاع؛ فضلا عن تهريب اللحوم الحمراء بالأسواق الأسبوعية.
في هذا الصدد، صرح جمال فرحان، الكاتب العام لقطاع نقل اللحوم بالبيضاء، لـ"أنفاس بريس" قائلا: " أن بعض المجازر المعتمدة حديثا لا تحترم القانون المنظم للقطاع، مثلا على مستوى السلامة الصحية يجب أن تبقى اللحوم الحمراء 24 ساعة  مبيتة بعد عملية الذبح بالمجازر،  وعلى هذه المجازر أن تذبح قطيع إنتاجها فقط. ومما زاد الطين بلة،فإن الإشاعات التي روجت حول مرض رؤوس القطيع من الحمى القلاعية أثرت على تراجع مداخيل المهنيين. وما أجج احتجاج المهنيين دفتر التحملات الذي أنجزه مجلس المدينة، وأشرف على تنفيذه شركة التنمية المحلية: شركة الدار البيضاء للخدمات".
وأضاف محاورنا أن دفتر التحملات  فوق طاقة تحملات المهنيين، إذ في ظل الإكراهات التي نعيشها يصعب تنفيذها، مثلا غسل وتعقيم الشاحنات كل يوم ب 900 درهم في الشهر.. من جهة أخرى، وخلال اتصالنا اليوم بنائب عمدة مجلس المدينة، عبد الكريم الهويشري،وعدنا بتجديد رخص النقل عند انتهاء مدة صلاحيتها،كما سيتم مراجعة سعر غسل الشاحنات وعرضه على مجلس المدينة مع احتساب تكلفة عملية التعقيم فقط دون الأرباح.  
وعلى إثر  وعود نائب رئيس مجلس المدينة، يتابع محاورنا، قررنا تعليق هذه الاحتجاجات ونلتمس من سلطات مدينة الدار البيضاء على رأسهم الوالي بوضع حد للذبيحة السرية والفوضى التي تشهدها المدينة في قطاع اللحوم الحمراء.