الثلاثاء 23 إبريل 2019
اقتصاد

..وأخيرا ستصبح دكالة تتوفر على بنية لتخزين الخضر والمنتوجات الفلاحية

..وأخيرا ستصبح دكالة تتوفر على بنية لتخزين الخضر والمنتوجات الفلاحية منطقة دكالة تتميز بإنتاج وافر لمختلف الخضر..
نجحت الغرفة الفلاحية لجهة الدار البيضاء سطات في إخراج مشروع كان فلاحو منطقة دكالة في أمس الحاجة إليه، ويتعلق بإحداث وحداث التلفيف والتخزين والتبريد التي تخص منتوجاتهم الفلاحية مثل البطاطس والجزر والعنب والبطيخ بكل أنواعه، ونجحت الغرفة كذلك في إيجاد شركاء الذين ساهموا في تمويل هذا المشروع الهام الذي فرضته الطبيعة العصرية للمهن الفلاحية، والشركاء المعنيون هم مجلس جهة الدار البيضاء سطات والمديرية الجهوية للفلاحة. وهكذا ساهمت جهة الدارالبيضاء سطات بمبلغ 700 مليون سنتيم وتمت المصادقة على هذا المبلغ بالأغلبية خلال الدورة العادية التي انعقدت يوم الإثنين الأخير 4 مارس 2019، كما ساهمت الغرفة الفلاحية الجهوية التي يرأسها عبد الفتاح عمار بمبلغ 700 مليون سنتيم، فيما حددت مساهمة المديرية للفلاحة بمبلغ 100 مليون سنتيم، لتكون التكلفة الإجمالية للمشروع محددة في مليار و500 مليون سنتيم. وتم تحديد إحداث هذا المشروع بمنطقة بني هلال بإقليم سيدي بنور وفي ذلك خدمة إجمالية لكل فلاحي دكالة. وإن هذا المشروع لها مهام إيجابية متعددة فإضافة إلى عملية التخزين والتلفيف والتبريد فإن ذلك سيجعل الفلاحين يبيعون منتوجاتهم بأثمنة مناسبة وبشمل متأني، في وقت كان الأمر لا يسير في هذا الاتجاه من قبل، حيث أن عملية التسويق المتسرعة تتسبب في كسادا ماليا هاما.
ملاحظة لابد من الإشارة عليها زفها لنا فلاحو الشاوية وتتمثل في بعث تنويههم بهذا المشروع الكبير الذي سيخدم مختلف شرائح الفلاحين بمنطقة دكالة، وفي نفس الوقت بعثوا رسالة لرئيس الغرفة الفلاحية بالجهة عن ماهو المشروع المماثل الذي سيفاجيء به فلاحي منطقة الشاوية في الفترة التي لاتتجاوز السنتين والنصف في عمر الولاية الحالية؟