الثلاثاء 25 يونيو 2019
رياضة

أخطاء التحكيم القاتلة محليا وإفريقيا

أخطاء التحكيم القاتلة محليا وإفريقيا لاعبو الرجاء متذمرون من قرارات حكم لقائهم بنهضة بركان
لم تنجح جامعة كرة القدم في التغلب على ظاهرة الأخطاء القاتلة لحكام كرة القدم، وتتواصل الهفوات المسجلة في مختلف مباريات كرة القدم بكل الأقسام وبالبطولة الإحترافية على وجه الخصوص. تم تنظيم يوم دراسي لامتصاص غضب مسؤولي الفرق و"الدفاع"عن مسؤولي جهاز التحكيم بجامعة كرة القدم،لكن كل ذلك لم يضع حدا لانزلاقات الحكام وتتواصل الأخطاء التي ادت مجموعة من الأندية ثمنها غاليا بضياع الفوز بسبب أخطاء الحكام.
وأمام هذا الوضع فالكل يتساءل، إلى متى يتواصل هذا النزيف؟خاصة وأن البطولة الإحترافية وصلت الآن إلى الفترة الحاسمة في مسارها،فالعديد من الفرق تطالب بالإنصاف من الحكام لكي لاتضيع حقوقها بسبب أخطاء وهمية وقاتلة... سولء الفرق التي تتنافس على صدارة الترتيب أو الأخرى التي لها هدف الإنعتاق من النزول للقسم الموالي.
ووفق ماعرفته بطولة الموسم الحالي فإن مسؤولي الجامعة مطالبين بإعادة النظر في التكوين والإختيارات، لأنه تأمد جليا أن الجيل الحالي من الحكام تنقصه العديد من المؤهلات... وهفوات التحكيم لاتقتصر على حكام البطولة الوطنية وحدهم بل إن العديد من الحكام الأفارقة أقترفوا هم الآخرين إنزلاقات كبيرة أثرت على العديد من نتائج المتافسات الإفريقية والدليل الساطع شهدته مباراة نهضة بركان والرجاء البيضاوي برسم منافسات  "الكاف" بحيث أن حكم اللقاء إقترف مجموعة من الأخطاء التي أثرت على نتيجة اللقاء وبشكل خاص في حق فريق الرحاء البيضاوي والذي ضاعت منه نقط الفوز بسبب أخطاء الحكم، ومن أبرز الأخطاء المرتكبة حرمان الرجاء من ضربة جزاء أقر بها الكل إلا حكم اللقاء.
فمن دون حكام متمرسين ونزهاء لاتتحقق الأهداف النبيلة في المنافسات الرياضية وبشكل خاص في كرة القدم التي تحظى بمتابعة حماهيرية كبيرة... فهل من آذان صاغية؟