الاثنين 24 يونيو 2019
اقتصاد

عامل مديرية أنظمة المعلومات والاتصال بوزارة الداخلية يدفع 5 مهندسين للاستقالة

عامل مديرية أنظمة المعلومات والاتصال بوزارة الداخلية يدفع 5 مهندسين للاستقالة عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية وخالد سفير، المدير العام للجماعات المحلية
علم موقع "أنفاس بريس" من مصدر مطلع أن قرار ع،ح عامل المكلف بمديرية أنظمة المعلومات والاتصال بوزارة الداخلية القاضي بعدم قبول طلبات الإلحاق أو الانتقال لمجموعة من الأطر العليا تسبب في استقالة ما يقارب 5 مهندسين وفقدان أم الوزارات لكفاءات عليا تخرجت من مدارس عريقة بالعالم.
هذا وذكر مصدرنا أن المهندسين اضطروا إلى طلب الاستقالة رغم تجربتهم وانجازاتهم في عدة مشاريع كانوا مسؤولين عنها كنظام الراميد، والنظام الخاص بجواز السفر، والأنظمة الخاصة بتدبير الحالة المدنية.
والغريب أن العامل المذكور متهم بالتعنت في ترقيم خريجي أرقى مدارس المهندسين بالمغرب والخارج مما أثر ذلك على تأخر ترقيتهم من مهندسين رؤساء من الدرجة الأولى إلى مهندسين رؤساء من الدرجة الممتازة لمدة سنتين.
هذا وبحسب المصدر نفسه أن المشكل بدأ منذ ما يزيد عن سنتين أي منذ 2017 رغم توجيه عدة مراسلات في الموضوع.
وتساءل مصدرنا كيف يمكن للإدارة وخاصة أم الوزارات أن تنجح في تنزيل الأوراش والإصلاحية الكبرى دون حسن تدبير الموارد البشرية التي هي ركيزة أساسية في كل عمليات التغيير خصوصا في ظل المفهوم الجديد للسلطة الذي أتى به الملك محمد السادس.