الأحد 17 أكتوبر 2021
اقتصاد

يا للعجب.. لقاء تواصلي حول التعمير تنظمه وزارة عبد الأحد الفاسي في غياب المسؤولين الترابيين!!

يا للعجب.. لقاء تواصلي حول التعمير تنظمه وزارة عبد الأحد الفاسي في غياب المسؤولين الترابيين!! الوزير عبد الأحد الفاسي الفهري

وجهت نقابة "سماتشو" المستقلة رسالة مستعجلة إلى عبد الأحد الفاسي الفهري، وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، تساءلت فيها عن أسباب عدم دعوة مسؤولي الوزارة على الصعيد الترابي وكذا ممثلي نقابة "سماتشو" لحضور لقاء تواصلي ستنظمه وزارة عبد الأحد الفاسي الفهري، وهو من حزب التقدم والاشتراكية، يوم الأربعاء 27 فبراير 2019 بمقر جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية بمدينة بنجرير، في إطار الاستراتيجية التواصلية التي تنهجها الوزارة للمساهمة في حل بعض الإشكالات المطروحة على مستوى التعمير والبناء والإسكان بالعالم القروي.

 

وأعربت النقابة المغربية المستقلة لقطاعات البناء والإسكان والتعمير والتنمية المجالية، المعروفة اختصارا  بـ "سماتشو" في رسالتها، التي توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منها، عن استغرابها كيف يحضر هذه التظاهرة الهامة مسؤولون ترابيون ومنتخبون وخبراء وممثلون عن المجتمع المدني، في حين يتم تغييب وإقصاء مسؤولي الوزارة على الصعيد الترابي، على اعتبار أنهم معنيون مباشرة بموضوع هذا اللقاء؛ ويتعلق الأمر بالمفتشين الجهويين للتعمير وإعداد التراب الوطني، ومدراء الوكالات الحضرية، ومديرين جهويين وإقليميين لقطاع الإسكان وسياسة المدينة.

 

وتضيف الرسالة، أن الأمر يخص كذلك المجتمع المدني، فلماذا لم تقم الوزارة بدعوة شريكها الاجتماعي الممثل في نقابة "سماتشو" إلى هذا اللقاء، خاصة أن المسؤولين عن القطاع يعلمون مدى تتبع هذه النقابة (الشريك) واهتمامها بسياسة الوزارة في التعمير وإعداد التراب الوطني والإسكان؟ وهي تعتبر أيضا الاقرب إلى الوزارة من كل مؤسسات النسيج الوطني للمجتمع المدني، وتعرف عنها دقائق الأمور وبكل التفاصيل!