السبت 17 أغسطس 2019
مجتمع

الحملة الطبية لتوعية أطر التربية والتكوين بجهة سوس ماسة متواصلة

الحملة الطبية لتوعية أطر التربية والتكوين بجهة سوس ماسة متواصلة جانب من الحملة حول داء السكري و سرطان الثدي
تتواصل حملة توعية أطر التربية و التكوين حول داء السكري و سرطان الثدي، و عنق الرحم برسم سنة 2019، بجهة سوس ماسة والتي انطلقت من 21 لتستمر إلى غاية 24فبراير 2019.
وأفاد بلاغ توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه، بأن مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية و التكوين تهدف من خلال، حملتها الطبية لسنة 2019 المساهمة في الحد من المشاكل الصحية لدى نساء و رجال التعليم، ومن أجل ذلك أدرجت المؤسسة ضمن برنامج الحملة لقاءات تواصلية مع منخرطيها حول الخدمات الاجتماعية المقدمة لهم.
وأضاف البيان بأن الطاقم الطبي المتعدد التخصصات والمعبأ في إطار هذه الحملة سيوفر اختبارات الكشف المكبر عن داء السكري و حصص للتحسيس حول سرطان الثدي وعنق الرحم، و ذلك لفائدة مشاركين، وفق البرنامج الذي بدأ كالتالي:
-تارودانت و النواحي: وذلك يومي 21 و 22 فبراير بالمركز الإقليمي للتكوين و الملتقيات سوس العالمة.
-انزكان و النواحي: يومي 23 و 24 فبراير بنادي مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم بحي إلهام.
وبموازاة مع ذلك سيتم تنظيم لقاءات تواصلية حول نظام الاحتياط الاجتماعي و بالخصوص خدمات التغطية الصحية التكميلية و الإسعاف الطبي و منحة التعزية.
ومن جهة أخرى، وفي إطار الوقاية من الأمراض لدى أسرة التعليم مع تنامي انتشار الأمراض المزمنة و الخطيرة، أضحت للوقاية دور مهم في إنجاح سياسات الصحة العمومية. لذلك، أكدت المؤسسة التزامها ، منذ 2012، بالتوعية حول الأمراض الأكثر انتشارا في الوسط التعليمي و من بينها داء السكري و أمراض القلب و الشرايين و السرطان؛ حيث نظمت عدة حملات طبية و تحسيسية شملت العديد من جهات المغرب: الشرق، مراكش-آسفي، طنجة- تطوان، فاس˗ مكناس، الرباط˗ سلا-القنيطرة، حيث عرفت هذه الملتقيات مشاركة أزيد من 7600 شخص و مكنت من الكشف عن 600 إصابة جديدة بداء السكري.