الاثنين 18 فبراير 2019
مشاهير

في ظل معاناتها والدة النجم رونالدو تعلن: "إنني أصارع من أجل الحياة"  

في ظل معاناتها والدة النجم رونالدو تعلن: "إنني أصارع من أجل الحياة"   النجم رونالدو مع والته دولوريس

تعاني والدة اللاعب رونالدو من مرض سرطان الثدي منذ سنة 2007، حيث أجرت عملية جراحية من أجل استئصال المرض الخبيث، دون أن تتمكن من القضاء عليه بصفة نهائية؛ وظلت تتابع نمطا استشفائيا بأحد المستشفيات بالبرتغال..

 

وبسبب مرضها قام ابنها كريستيانو رونالدو بإنجاز جناح عصري جديد لمرضى السرطان بالمستشفى، حيث تتلقى والدته العلاج، وذلك بجزيرة ماديرا بالبرتغال. وهو ما ساعد على تحسين أحوالها الصحية، حيث استقر وضعها الصحي.. لكن في نهاية شهر يناير 2019 عاد المرض الخبيث لتأجيج معاناتها، لتصبح دولوريس في وضع صحي مقلق، مما زاد من آلامها، لينصحها الأطباء بإجراء عملية جراحية ثانية بعد تلك التي أجرتها سنة 2009.

 

وفي ظل معاناتها مع المرض الخبيث كتبت الأم دولوريس لابنها رونالدو تدوينة، شدت إليها تعاطف الآلاف من محبي النجم رونالدو، قالت فيها: "إنني أصارع من أجل الحياة". هذه التدوينة جعلت رونالدو تنتابه في الأيام الأخيرة، بشكل كبير، مشاعر الحزن والأسف، خاصة وأن والدته دولوريس ظلت قريبة منه، وكانت تقوم بزيارته باستمرار، وتحضر أغلب المناسبات المرتبطة بحياته الشخصية، من قبيل أعياد ميلاده التي كان يحتفل بها أيام لعبه بإسبانيا بصفوف ريال مدريد، أو خلال الحفل الأخير الذي أحياه بنفس المناسبة بإيطاليا.

 

ومن جملة الذكريات الجميلة التي تعبر عنها والدة رونالدو، باستمرار، زيارتها المتكررة لمدينة مراكش المغربية، والتي أضحت بالنسبة إليها من أجمل لحظات عطلها السنوية التي قضتها رفقة ابنها كريستيانو رونالدو.