الاثنين 18 فبراير 2019
سياسة

المالكي رئيس مجلس النواب ونظيره النيجري يضخان دفعة جديدة للتعاون بين المغرب والنيجر

المالكي رئيس مجلس النواب ونظيره النيجري يضخان دفعة جديدة للتعاون بين المغرب والنيجر الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب (يمينا) ونظيره النيجري أوسييني تيني

أجرى الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب، يوم الاثنين 04 فبراير 2019، بمقر المجلس، مباحثات مع أوسييني تيني، رئيس الجمعية الوطنية للنيجر، والذي يقوم حاليا بزيارة صداقة وعمل لبلادنا على رأس وفد برلماني.

 

وقد تمحورت المباحثات بين الجانبين حول سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين المغرب والنيجر بصفة عامة، والدفع بالتعاون بين المؤسستين التشريعيتين بالبلدين بصفة خاصة، وتوجت بالتوقيع على اتفاقية للتعاون بينهما.

 

وخلال هذا اللقاء الذي حضره سفير النيجر بالرباط، أكد رئيس مجلس النواب أن النيجر بلد صديق للمغرب، مشيدا بالعلاقات التاريخية الأخوية التي تجمع الشعبين. موضحا أن هذه العلاقات عرفت طفرة نوعية على إثر الزيارات التي قام بها الملك محمد السادس لهذا البلد، والاتفاقيات التي تم إبرامها بالمناسبة في مجالات متعددة تشمل المجال الديني والتجاري والثقافي والقضائي وغيرها.

 

وشدد المالكي على وقوف المغرب إلى جانب النيجر في مواجهة التحديات التي تعرفها المنطقة من قبيل التهديدات الإرهابية والجريمة المنظمة، مذكرا بدعم المغرب لجهود استتباب الأمن والسلم في منطقة الساحل. وقال "إن المغرب حريص على أمن النيجر واستقرارها ويعتبر أمن واستقرار المنطقة جزء لا يتجزأ من أمنه واستقراره". وفي السياق نفسه، استعرض المالكي الاستراتيجية الشاملة التي تنهجها المملكة تحت قيادة الملك في محاربة الإرهاب والتصدي للتطرف الذي له ارتباطات بعوامل خارجية أخرى.

 

وأعرب رئيس مجلس النواب عن عزمه الارتقاء بالعلاقات البرلمانية بين البلدين لمزيد من التعاون والتضامن، عبر التوقيع على اتفاقية بهذا الخصوص، وتكثيف التنسيق وتبادل التجارب والخبرات بين المؤسستين التشريعيتين، وكذا إعطاء مزيد من الدينامية لعمل مجموعتي الصداقة البرلمانية بالبلدين.

 

من جهته، ثمن رئيس الجمعية الوطنية للنيجر جودة العلاقات التي تجمع البلدين والشعبين، مضيفا أن "المغرب بلد صديق وشريك للنيجر، يتقاسمان معا نفس القيم وتجمعهما علاقات تاريخية متميزة". وعبر عن الشكر لما تقوم به المملكة المغربية من دعم للنيجر في المجال الديني وفي مجال تكوين الطلبة النيجريين بالمغرب، وكذا في مجال تسهيل النقل الجوي عبر الخطوط الملكية الجوية.

 

وأكد أوسييني تيني أن زيارته الحالية ستساهم لا محالة في توطيد الشراكة بين برلماني البلدين، معربا عن الرغبة في الاستفادة من تجربة مجلس النواب من أجل تحديث عمل الجمعية الوطنية للنيجر على المستوى التشريعي والرقابي وفي مجال تقييم السياسات العمومية.

 

وفي ختام الاجتماع، وقع الطرفان على اتفاقية للتعاون تنص على التزام المؤسستين التشريعيتين بالعمل على توطيد العلاقات بين البلدين في شتى المجالات وعلى تعزيز تبادل التجارب والخبرات بينهما، ومساهمة مجلس النواب في تحديث وعصرنة عمل الجمعية الوطنية بالنيجر، وكذا على التنسيق بينهما في المحافل الجهوية والدولية.