الأربعاء 27 مارس 2019
سياسة

الدكتور خليل مخاطبا ماء العينين: هل لديك الشجاعة لخلع حجابك أمام قومك؟

الدكتور خليل مخاطبا ماء العينين: هل لديك الشجاعة لخلع حجابك أمام قومك؟ آمنة ماء العينين في لقطة أخرى بباريس والدكتور محمد خليل

حسم آمنة ماء العينين في مسألة لباسها، وتحديها لأي قرار مرتقب من حزب العدالة والتنمية بشأن ظهورها "متبرجة" في باريس، ما زال يجر عليها كثيرا من الانتقادات من داخل حزب "المصباح"، ومن بينها رأي الدكتور محمد خليل، النائب البرلماني السابق عن حزب العدالة والتنمية، حيث خاطبها قائلا، إن الحزب الذي تنتمي إليه مفتوح للمغاربة جميعا بشرط وحيد وهو الالتزام بمبادئه؛ لكن من غير المقبول، يقول الدكتور خليل "الظهور داخل المغرب بصورة والظهور بصورة أخرى خارج المغرب، فإذا اخترت أن تخلعي الحجاب، فهذا شأنك، لكن لتكن لديك الشجاعة وتقومي به أمام قومك، لقد سخر الناس منك حين ترأست جلسة البرلمان محجبة بوصف حجابك بـ "التوني ديال الخدمة".

 

وأضاف الدكتور خليل، "المسألة الأخرى الخطيرة في موقفك، وهو ما لا يمكن اعتباره حياة شخصية بقدر ما يعتبر تحايلا وفقدانا للمصداقية وهو نكرانك الحادثة أصلا واعتبار الصور "فوتوشوب" وتهديدك للفاعلين بالمتابعة القضائية.. اليوم تتحدثين عن الحياة الشخصية وأن حزبك لا علاقة له بها نعم، لكن الحربائية ونكران الوقائع وتضليل الناس وتوريط حزبك لا يمكن أن يدخل بأي شكل من الأشكال في حرية الرأي. ثم لا تنسي أن حزبك يعتمد المرجعية الإسلامية؛ هذه المرجعية من أهم مبادئها الحرية الفردية ما لم تناقض المعلوم من الدين؛ وحسب اعتقاد عدد من العلماء عدم ارتداء الحجاب لا يعتبر كبيرة من الكبائر، لكن أخطر منه هو النفاق والظهور بوجهين. "يا أيها الذين آمنوا لم تقولوا ما لا تفعلون، كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون"؛ "إذا لقوا الذين آمنوا قالوا آمنا، وإذا خلوا إلى شياطينهم قالوا إنا معكم إنما نحن مستهزؤون".

 

ويختم الدكتور خليل نصيحته لماء العينين، بالقول: "المطلوب هو الوضوح، أي أن تقولي للناس أن الصور كانت حقيقية وتعتذري عن تصريحاتك السابقة، وإذا أصبحت عندك قناعات جديدة في ما يخص الحجاب أو غير ذلك، فالإعلان عنها والوضوح بخصوصها أفضل من إخفائها وأنت تعلمين جيدا أنها ستكشف شئت أم أبيت".