الاثنين 19 أغسطس 2019
فن وثقافة

13 رصاصة تنهي مسيرة الروائي العراقي علاء مشذوب بكربلاء

13 رصاصة تنهي مسيرة الروائي العراقي علاء مشذوب بكربلاء الراحل علاء مشذوب

اغتال مسلحون في محافظة كربلاء، يوم السبت 2 فبراير 2019، الكاتب والروائي العراقي علاء مشذوب امام داره، فيما تفيد المعلومات الاولية بأن 13 رصاصة اخترقت جسد مشذوب ادت إلى وفاته على الفور.

 

وقال صفاء كامل، وهو ضابط برتبة مقدم في قيادة عمليات الفرات الأوسط (تابعة للجيش)، في تصريح صحفي، إن "مشذوب اغتيل أمام منزله وسط مدينة كربلاء". مشيرا إلى أن "مسلحين أطلقوا عليه النار ثم لاذوا بالفرار بعد تنفيذ عملية الاغتيال".

 

وكان الراحل قد اجتمع مع مجموعة من الكتاب والصحفيين، كما هي العادة في أحد الملتقيات، حتى قرر مشذوب المغادرة إلى منزله الذي يقع بالقرب من مركز المدينة القديمة، ليعترضه مسلحون ويطلقون عليه الرصاص.

 

وعرف الكاتب والناشط والروائي علاء مشذوب بكتاباته التي تنتقد التدخلات الخارجية في شؤون البلاد، وانتقاده للدور السلبي لبعض رجال الدين على مدى السنوات الماضية.

 

الروائي الراحل من مواليد 1968، تخرج من كلية الفنون الجميلة بجامعة بغداد عام 1993، حاصل على دكتوراه في الفنون الجميلة عام 2014. صدرت له روايات منها "مدن الهلاك – الشاهدان" (2014)، و"فوضى الوطن" (2014) و"جريمة في الفيسبوك" (2015) و"دم سامي – مور" (2015). كما صدرت له عدة مجموعات قصصية أبرزها "ربما أعود أليك" و"زقاق الأرامل".