الأحد 19 مايو 2019
اقتصاد

المنصورية: المكتب المسير لمشروع الرمال الذهبية يفتح قنوات التواصل مع منخرطيه لكشف الحساب

المنصورية: المكتب المسير لمشروع الرمال الذهبية يفتح قنوات التواصل مع منخرطيه لكشف الحساب مشروع السكني الرمال الذهبية المتواجد بمنطقة المنصورية بإقليم بنسليمان
بهدف إنجاح المشروع السكني الرمال الذهبية المتواجد بمنطقة المنصورية بإقليم بنسليمان، تم فتح قنوات التواصل مع منخرطي الودادية، وذلك لإطلاعهم على ما تم إنجازه وماهي العوامل المتبقية كي يكون المشروع في أحسن صوره وبالشكل الذي يطمح إليه المنخرطون. وهكذا تم مد قنوات التواصل بهدف إبعاد كل ما من شأنه "التشويش" وإطلاق معطيات مغلوطة لن تساهم إلا في تداول مجموعة من الإتهامات الباطلة، وفي هذا السياق تحدث أحد المسؤولين بالمكتب المسير للودادية "إننا ندعو كل منخرط لزيارة المشروع الذي به مكتب يسيره طاقم ويتواجد به يوميا من أجل إعطاء المعلومات الضرورية  ومن أجل تنوير كل المنخرطين للوقوف على سير الأشغال أين وصلت نسبة الإنجاز الكلي به. وإن وجودنا كمكتب مسير هو متواصل وأرقام هواتفنا رهن إشارة الجميع، وما ثبت أننا لم نتواصل مع من كانت له رغبة التواصل معنا، بالإضافة إلى ذلك فمشروع الودادية السكنية يسير في الاتجاه الصحيح وسيكون وفق ما يطمح إليه كل المنخرطين. حقيقة هناك حيز زمني من التأخير، ولكن الأهم هو أن نحقق ما تم التخطيط له بهذا المشروع من شقق ذات التميز في الهندسة والبناء ومختلف المرافق المرتبطة به وبشكل خاص مسبحين من الصنف الرفيع. لهذه الغاية فإننا نطمئن الجميع بأن مشروعنا هذا سينجز وفق معايير ستفرح جميع المنخرطين. وأؤكد في الأخير أننا قررنا عقد الجمع العام  المرتقب للخروج منه بنتائج إيجابية ومحمودة، وتاريخ هذا الجمع سيكون يوم 24 فبراير 2019".
 

من الجانب أفاد منخرط بالودادية السكنية لمشروع الرمال الذهبية بخصوص المشروع وآفاقه "شخصيا لدي ثقة كبيرة في المكتب المسير لهذه الودادية وأتواصل معه باستمرار. حقيقة كانت لديه بعض الإكراهات، منها تأخيره للجمع العام، لكن الأهم أن المشروع قريب من أهم محطة في مساره وهو الانتهاء من الأشغال التي لم تتوقف به، وبدون مجاملة فإنه سيكون واحدا من أنجح المشاريع السكنية بمنطقة المنصورية. وأهيب بكل المنخرطين أن يزوروا المشروع ويتواصلون مع أعضاء المكتب المسير وألا يهتموا ببعض الإشاعات المغرضة".