الاثنين 22 إبريل 2019
سياسة

الحبيب المالكي يمثل الملك في مراسيم تنصيب الرئيس الجديد لمدغشقر

الحبيب المالكي يمثل الملك في مراسيم تنصيب الرئيس الجديد لمدغشقر الملك محمد السادس والرئيس الجديد لجمهورية مدغشقر أندري نيرينا راجويلينا

يمثل الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب، الملك محمد السادس، في مراسيم تنصيب رئيس جمهورية مدغشقر الجديد، أندري نيرينا راجويلينا، بالعاصمة أنتاناناريفو، وذلك يوم السبت 18 يناير 2019 وسيكون الحبيب المالكي مرفوقا، في  هذه المهمة، بمحسن جزولي الوزير المنتدب لدى وزير الخارجية والتعاون الدولي مكلف بالتعاون الافريقي.

وكان الملك محمد السادس قد بعث ببرقية تهنئة إلى أندري نيرينا راجويلينا بمناسبة انتخابه رئيسا لجمهورية مدغشقر، أعرب فيها، عن أحر تهانئه وأصدق متمنياته بكامل التوفيق للرئيس الجديد مهامه الرئاسية.

واستحضر الملك، في رسالته، الزيارة التي قام بها في نونبر 2016 لمدغشقر، وهي الزيارة التي حظي فيها باستقبال حار مفعم بمشاعر الحفاوة والترحيب، معبرا عن سعادته بلقاء شعب شقيق، تجمعه بالعائلة الملكية وبالشعب المغربي، أواصر تاريخية وثيقة.

وأضاف الملك أن هذه الزيارة، بفضل ما يربط بين البلدين من أواصر الأخوة، والتقدير المتبادل، من إرساء أسس تعاون يتسم بمزيد من الكثافة والمتانة، ويصبو إلى دعم جهود الجمهورية في سبيل تحقيق التنمية المستدامة.. إذ من هذا المنطلق، أكد الملك عزمه الوطيد على العمل مجددا مع الرئيس أندري نيرينا راجويلينا من أجل الارتقاء بشراكة البلدين إلى مستوى نموذجي، لما فيه صالح الشعبين الشقيقين، وبما يسهم في دعم السلم والاستقرار والتنمية في القارة الإفريقية.