الجمعة 19 إبريل 2019
سياسة

الروح الإيجابية.. العنوان الأبرز للقاء بن شماش والمكتب السياسي لـ "البام" مع البرلمانيات والبرلمانيين

الروح الإيجابية.. العنوان الأبرز للقاء بن شماش والمكتب السياسي لـ "البام" مع البرلمانيات والبرلمانيين حكيم بنشماس الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة

عقد حكيم بن شماش، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، مساء يوم الاثنين 14 يناير 2019، بفندق الرباط، بمعية المكتب السياسي لقاء مشتركا مع الفريقين البرلمانيين لحزب الأصالة والمعاصرة بمجلسي النواب والمستشارين، لعرض مستجدات اشتغال المكتبين السياسي والفيدرالي، وتسطير انطلاقة قوية للحزب .

وذكر الأمين العام برلمانيي وبرلمانيات الأصالة والمعاصرة، بمخرجات اللقاء السابق لقيادات الحزب، "ببلورة أرضية اشتغال والتزام معلن بطي صفحة الخلافات، ووقف ما ظهر أنه تراشق إعلامي، والتعبير عن الاختلافات داخل مؤسسات الحزب، وكذلك استكمال هيكلة المكتب السياسي، وتقوية المكتب الفيديرالي، وبعث الروح من جديد داخل كل مؤسسات الحزب".

وعبر بن شماش، عن اعتزازه بعمل الفريقين البرلمانيين خلال الفترة السابقة، وخصوصا خلال مناقشة مشروع قانون المالية 2019، "التي كانت تعرف فيها تنظيمات الحزب نوع من الجمود، حيث أبان الفريقين البرلمانيين عن كفاءتهم وتميزهم من خلال التصريحات الإعلامية التي أدلوا بها، وحرصهم الشديد على الاشتغال بروح الدفاع على مصلحة المواطنين".

وأكد حكيم بن شماش، بأن دورة المجلس الوطني، المزمع عقدها شهر أبريل القادم، ستكون دورة الإعلان الرسمي عن إطلاق دينامية تنظيمية للتحضير للمؤتمر الوطني العادي القادم، مشيرا إلى أن موضوع الانتخابات سيشكل أولوية قصوى في أجندة المؤتمر، لأنها ستكون انتخابات مصيرية، مبينا أنها ستشمل المجالس الجماعية والغرف ومجالس العمالات والأقاليم والمجالس الجهوية بالإضافة إلى البرلمان بغرفتيه، ولهذا "على الحزب أن يتبوأ فيها مكانته الحقيقية كقوة سياسية لا بديل لها في المشهد السياسي"، يقول بن شماش.

 

 

وأضاف الأمين العام، "اليوم مطالبون بالتعبئة من أجل تسطير برنامج عمل في أفق عقد دورة المجلس الوطني في أبريل القادم، وذلك عبر تنزيل ما يمكن تنزيله من وثيقتي خارطة طريق و20 مبادرة، نظرا لما تحملانه من أجوبة على أعطاب واختلالات الحزب"؛ داعيا برلمانيات وبرلمانيي البام إلى الانخراط بقوة في وثيقة 20 مبادرة، التي تتضمن مبادرات ومقترحات تشريعية تهم الفريقين البرلمانيين.

وزاد بن شماش مخاطبا برلمانيي وبرلمانيات البام، "ضيعنا الكثير من الوقت كان يفترض أن نخصصه للقضايا الحقيقية، ولكن هذا حرك فينا غيرة على حزبنا وأعدنا فيه اكتشاف بأن أعناقنا مطوقة بمسؤولية الحزب"؛ ملتمسا من برلمانيي وبرلمانيات الحزب تعميم الروح الإيجابية وسط الجميع، وتقوية صفوف الحزب والنزول إلى الميدان، معبرا عن ذلك بالقول: "في إطار هذه الروح التوافقية التي أجمعت عليها قيادات الحزب، ورغم الصعوبة، لكن إرادتنا القوية كانت غالبة والحكمة الجماعية انتصرت من أجل وحدة الحزب".