السبت 15 يونيو 2019
سياسة

فتوى جديدة لحامي الدين: أمينة ماء العينين مذنبة!

فتوى جديدة لحامي الدين: أمينة ماء العينين مذنبة! عبد العالي حامي الدين و"أخته" أمينة ماء العينين التي خرج عليها بنفحته الدينية

في سياق السجال الساخن داخل حزب المصباح بين قياداته ومسؤوليه، ذكورا وإناثا، على خلفية فضيحة الصور التي أنكرتها سابقا البرلمانية أمينة ماء العينين بفرنسا، وحاولت إقحام "الذئب" وقصة "امرأة العزيز" في لباسها العصري وخلعها للحجاب، خرج حامي الدين في تدوينة بنفحة دينية، انقلب من خلالها على أمينة "أخته" في الله وفي الحزب والمشترك الأصولي، حيث استشهد بحديث شريف جاء فيه أن رسول الله سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام قال: "لو لم تذنبوا لذهب الله بكم وجاء بقوم يذنبون، فيستغفرون الله فيغفر لهم".

هذه التدوينة اعتبرها العديد من المتتبعين والمراقبين طلاقا لا رجعة فيه بين البرلمانية أمينة ماء العينين وبين رئيس الفريق بمجلس المستشارين عبد العالي حامي الدين، المتابع بدوره بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد في ملف الطالب أيت الجيد..

ومعلوم أن حزب البيجيدي يعيش غليانا بسبب إنكار ماء العينين لصور "المولان روج" و"فان دوم" بباريس والادعاء أنها مفبركة، ثم اعترافها أخيرا أما كبير كهنوت الإخوان المسلمين بالمغرب (بنكيران) بأن الصور حقيقية وليست مخدومة! وهو ما جر عليها غضب "آلهة البيجيدي" لكون ماء العينين نسفت الأصل التجاري للأصوليين، وهو الأصل  التجاري الذي كانوا يتاجرون به لاستمالة الناخبين بخطاب الوعظ والعفة والنفاق السلوكي!