الثلاثاء 19 مارس 2019
سياسة

تطوان: نبيلة منيب تطلق "النار" على ماء العينين والوزير يتيم

تطوان: نبيلة منيب تطلق "النار" على ماء العينين والوزير يتيم من اليسار: نبيلة منيب، أمينة ماء العينين ومحمد يتيم

خلال ندوة نظمها فرع حزب الاشتراكي الموحد بتطوان، مساء يوم الأربعاء 9 يناير2019، أطلقت نبيلة منيب، الأمينة العامة لحزب الاشتراكي الموحد، "النار" على السلوكات المتناقضة للعديد من المسؤولين بحزب العدالة والتنمية، مركزة الحديث على البرلمانية أمينة ماء العينيين والوزير محمد يتيم، وبشكل خاص حول ظهورهما بصور لا تعكس خطابهما الإسلامي، مستدلة بآية من القرآن الكريم تجاه هذا التناقض "إن المنافقين في الدرك الأسفل من النار". وهو تأكيد مباشر على ازدواجية الخطاب والسلوك كذلك.. فكيف لأمثال هؤلاء يظهرون لدى الرأي العام المغربي بالصفة الإسلامية والورعة، ويظهرون خارج أرض الوطن بالصور المتبرجة والمتناقضة، والتي لا تعكس القناعة الكلية بتناسق الشكل مع الجوهر.

كيف لأمثال هؤلاء -تضيف نبيلة منيب- يبيحون ارتداء السروال القصير ومرافقة الشابات والدعوة إلى ارتداء "الخنشة" داخل المغرب.

وأضافت منيب متحدثة عن تناقضات "الإسلاميين" بالمغرب، قائلة "إن الدين ملك للجميع، ولا يمكن قبول بأي شكل من الأشكال أسلمة المجتمع بعدما كان في عهد السبعينيات مليئا بالشعراء والكتاب والمثقفين".

وأضافت منيب، حديثها خلال ندوة حزبها بتطوان، "إن شعبية الإسلاميين تتراجع بشكل كبير في بلدان شمال إفريقيا بشكل خاص، بسبب تشجيعها لليبيرالية المتوحشة؛ وعلى المثقفين التصدي لهذا المد السلبي من أجل انتشال الناس من الجهل "المقدس"، وإرساء قواعد الحس الثقافي المفيد والحفاظ على أواصر الدين، بعيدا عن المزايدات السياسية والطعن في ركائزه الحقيقة، لكي لا يؤخذ مطية للتظليل والفكر الظلامي القاتل".