الأحد 20 يناير 2019
فن وثقافة

الفنان جاد بن يحيى يختزل 26 سنة من عمره في أول ألبوماته "1193"

الفنان جاد بن يحيى يختزل 26 سنة من عمره في أول ألبوماته "1193" الفنان جاد بن يحيى

قدم الفنان جاد بن يحيى، مساء يوم الثلاثاء 8 يناير 2019، بالرباط، باكورة ألبوماته بعنوان "1193"، وهو عمل مؤلف من اثنتي عشرة أغنية.

وأوضح جاد بن يحيى، للصحافة، أن عنوان هذا العمل يتألف من سنة بداياته الفنية، أي سنة 2011، وسنة ميلاده سنة 1993، لتشكلا "1193".

بدأ شغف حفيد الشاعرين الكبيرين، المرحوم محمد الطنجاوي بن يحيى ومحمد واحي، بالموسيقى منذ سن مبكرة، حيث اتجه إلى موسيقى الراب و"أر أند بي" سنة 2011.

وقال الفنان البالغ من العمر 26 سنة "إن هذا الألبوم المكون من اثنتي عشرة أغنية يعتبر أول مشروع مهني"، مشيرا إلى أنه "متاح مجانا في جميع المنصات الموسيقية على الأنترنت لتسهيل الوصول إليه في المغرب وخارجه". مضيفا أنه سبق له أن أصدر أغاني على اليوتوب، بما في ذلك تعاون بثلاث لغات مع فنان كولومبي وأمريكي، مؤكدا أن "سنة 2019 ستشهد ظهور العديد من المشاريع المهنية المسجلة في استوديو بالرباط.

ونشطت فقرات العرض الموسيقي لجاد بن يحيى كل من سلمى بوساكسو وراضية لعلامي العروسي، اللتين فازتا بجائزة أفضل المواهب لسنة 2018 في الجامعة الدولية بالرباط.

وأثناء تقديمه لألبومه الأول "1193"، أمتع جاد بن يحيى الذي يضم ريبرتواره الفني أكثر من 250 أغنية مسجلة وألبوما وأغنيتين فرديتين سمعها أكثر من 40 ألف شخص، جماهير الراب و"أر أند بي" الحاضرين، بعرض موسيقي على خشبة المسرح.

وشارك جاد بن يحيى، الحاصل على درجة الماجستير في التجارة الدولية في مدريد، في تأليف أغنية "أول داي أول نايت" للمغني الشاب فوضيل ومن إنتاج ريد وان، بالإضافة إلى مشاركته في تأسيس علامة الإنتاج "إم جي برود".