الثلاثاء 22 يناير 2019
سياسة

منظمة "حاتم" ترفض مؤامرة التضامن مع حامي الدين، لأن جرائم الدم لا تتقادم

منظمة "حاتم" ترفض مؤامرة التضامن مع حامي الدين، لأن جرائم الدم لا تتقادم المتهم عبد العالي حامي الدين
عقب تسريب مشروع بيان مقترح من قبل منسق الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان، بشأن تبرئة المتهم عبد العالي حامي الدين، القيادي في حزب العدالة والتنمية بشأن متابعته قضائيا بالمساهمة في قتل الطالب اليساري أيت الجيد، أكدت منظمة حريات الاعلام والتعبير "حاتم"، أن التسريب يستهدف الائتلاف في حد ذاته، موضحة أنه سبق لممثلة منظمة حاتم، وهي تعتذر عن عدم حضور الاجتماع الأخير للكتابة التنفيذية بسبب سفرها خارج المغرب، أن عبرت عن دعوة المنظمة للكتابة التنفيذية لتفادي ملف حامي الدين، لأنه موضوع وجهات نظر مختلفة بين مكونات الائتلاف..
وعبرت منظمة حريات الإعلام والتعبير - حاتم عن اعتراضها على إصدار البيان المذكور وعلى مضمونه، لعدة أسباب منها أن:
- دماء الشهداء لا تجف ولا تتقادم.
- الاغتيالات السياسية جرائم ضد الإنسانية، لا يمكن اعتبارها جرائم عادية يتم التعامل معها ببنود القانون فقط.
- العنف داخل الجامعة عمل مدبر، ومازال إلى اليوم يدبر لتشتيت الطلبة، و أساسا لحصار وعزل الاتحاد الوطني لطلبة المغرب - اوطم ومبادئه الأربعة.
 - أي استغلال سياسي أو انتخابي لقضية الشهيد بنعيسى آيت الجيد من قبل أي طرف هو مرفوض ومدان.