الاثنين 22 إبريل 2019
سياسة

بعد "الجيش" الذي رافق حامي الدين إلى المحاكمة والسيارة المصفحة التي أقلته.. ما هي مفاجآت البيجيدي القادمة؟

بعد "الجيش" الذي رافق حامي الدين إلى المحاكمة والسيارة المصفحة التي أقلته.. ما هي مفاجآت البيجيدي القادمة؟ الجيش العرمرم الذي رافق المتهم حامي الدين بقيادة أمينه السابق بنكيران

اختار عبد الإله بنكيران الحضور إلى محاكمة عبد العالي حامي الدين بسيارة الدولة ليلعن عدالة الدولة..

اختار عبد العالي حامي الدين حضور محاكمته بالمحكمة الاستئنافية بفاس على متن سيارة "مصفحة" تشبه السيارات "الحربية"..

اختار قياديو البيجيدي الحضور إلى قاعة المحكمة التي غصت بأنصار عبد العالي حامي الدين في مشهد لاستعراض القوة. إنزال كثيف من أصحاب الكوستيمات السوداء لبعث رسالة إلى الحكومة سبق أن بعثها بنكيران في تجمع خطابي " لن نسلمكم أخانا حامي الدين".

اختيارات البيجيديين في محاكمة حامي الدين لم تكن اختيارات "عفوية"، بل كانت مرتبة ومخططة مسبقة، واتفقوا على من يحضر ومن لا يحضر، ماذا يلبسون؟ وأي السيارات يمتطون؟ وعلى أي المقاعد يجلسون؟ وفي أي الصفوف يعسكرون؟

تجندوا لإنقاذ عنق حامي الدين من حبل المشنقة، ولو يكن هو القاتل.. ماذا بعد؟ لن يسلموا أخاهم حامي الدين للدولة رغم أنف القضاء.

 

 

القاتل أبقى من القتيل

الحي أبقى من الميت

البيجيديون هم من يستحقون الحياة والآخرون ليذهبوا إلى الجحيم

البيجيديون هم من يركبون على العدالة

البيجيديون هم من يحكمون ويستحكمون ويتحكّمون ولا يُحاكمون

ما معنى كل هذا التجييش؟

ما معنى أن يساق حامي الدين، المتهم في المساهمة في قتل بنعيسى أيت الجيد إلى المحكمة في سيارة مصفحة رباعية الدفع وخلفه تسير حشود البيجيدي؟

ما معنى أن يرفع حامي الدين علامة النصر ببرودة أعصاب؟

ما معنى كل هذه البروغاندا؟

ما معنى خروج بنكيران من وكره لمساندة متهم بالقتل، ولم تخرجه جريمة "شمهروش" للتضامن ضد بشاعة قتل السائحتين الإسكندنافيتين؟

ماذا يدور في عقل بنكيران؟ ماذا يدور في عقل البيجيدي؟

هل كل هذه السيناريوهات المخدومة من أجل "تقزيم" دور القضاء و"تحجيم" مفعول العدالة؟

هل هذا الطوفان هو مقدمة لسقف التحدي الذي رفعه بنكيران عاليا لمّا قال بملء فمه "لن نسلمكم أخانا حامي الدين"؟ هل حضوره للمحاكمة والتصاق منكبه بمنكب حامي الدين هو بداية هذا التحدي؟

 

 

أسئلة كثيرة كشفت عنها جلسة محاكمة حامي الدين الأولى بعد صدور قرار إدانته، وما هي إلا جولة أولى من حرب غير معلنة أعلنها حزب العدالة والتنمية على مؤسسات الدولة، ولا يعلم إلا الله ماذا تخبئ الجولات الأخرى، والدبابة التي يركبها حامي الدين بعد سيارة "الجيب" التي أقلته كبطل إلى المحكمة؟

لا يعلم الله ماذا يخبئ البيجيدي من مفاجآت إذا التصقت تهمة القتل بحامي الدين!!!