الأحد 16 يونيو 2019
سياسة

هل نحن ذئاب داعشية؟ سؤال يجيب عنه مغربي بسيط من سكان الأطلس وتوثقه قناة فرنسية (مع فيديو)

هل نحن ذئاب داعشية؟ سؤال يجيب عنه مغربي بسيط من سكان الأطلس وتوثقه قناة فرنسية (مع فيديو) مواطن من منطقة أمليل الذي التقته القناة الفرنسية

يوثق هذا الفيديو الذي أعدته القناة الفرنسية الخامسة للصورة الحقيقة للمغاربة الأطلس البسطاء والكرماء. حوار تلقائي وإنساني بين معد البرنامج الذي تقمص شخصية السائح ودليل سياحي من مواطني منطقة إمليل الكرماء الذين تعد السياحة مورد رزقهم الوحيد في منطقة جبلية الحياة فيها قاسية ولا تتعدد فيها مصادر الرزق. معد البرنامج يبحث عن مكان للمبيت فيه مع طاقمه، المواطن المغربي يعرض عليه أن يستضيفه في بيته. السائح الفرنسي يرفض الدعوة من دون مقابل ويعرض عليه صفقة: المبيت والأكل والشرب والموافقة على التصوير بتعويض مادي. شهامة ابن الجبل وإكرام الضيف الذي يتميز بها المغاربة عن باقي الشعوب العربية، منعته من قبول أي مقابل مادي واشترط عليه أن يحلوا عنده ضيوفا كرماء معززين مكرمين. اندهش معد القناة الفرنسية الثقافية أمام سخاء هذا المواطن المغربي الفقير الذي عوض أن يدخل على أبنائه الدراهم يثقل عليهم بضيوف أجانب.

هذا هو المواطن المغربي الذي ينتمي إلى حضارة عريقة وإلى وطن التسامح وإكرام الضيف ولو كان عدوك أو يختلف معك في المعتقدات الدينية. وهي قيمة مطلقة لا يمكن أن يمحوها أربعة ذئاب وحشية افترسوا السائحتين الإسكندنافيتين بوحشية ودم بارد.

فيديو يوثق ويقدم للعالم صورة المغربي الطاهرة الخالية من أي شوائب ونزوع إرهابي. صورة تجيب عن سؤال: من نحن؟ وترد على الدواعش الذين تسللوا إلى أومليل ليجعلوا من منطقة سياحية آمنة جحيما للإرهاب.

رابط الفيديو هنا