الثلاثاء 18 يونيو 2019
سياسة

العثماني يُخرج لسانه في ندوة "البيجيدي"بمراكش ويتطاول على القضاء بسبب حامي الدين

العثماني يُخرج لسانه في ندوة "البيجيدي"بمراكش ويتطاول على القضاء بسبب حامي الدين سعد الدين العثماني، و عبد العالي حامي الدين
على شاكلة التصريح الشهير الذي خرج به وزير حقوق الإنسان، مصطفى الرميد، في قضية عبد العالي حامي الدين، بعد قرار متابعته من طرف قاضي التحقيق باستئنافية فاس، بتهمة المساهمة في قتل الطالب/ المغتال أيت الجيد بنعيسى، و هو التصريح الذي وصف فيه المقرر القضائي بـ" الأخرق"، ها هو سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، يسير على خطى الوزير الرميد، عندما اعتبر قرار قاضي التحقيق،  في كلمته التي ألقاها، خلال أشغال الندوة الوطنية الرابعة للحوار الداخلي لحزب العدالة والتنمية بمراكش، اليوم السبت 15 دجنبر 2018، بـ"غير المفهوم وغير المعقول".
العثماني الذي أعلن عن "تضامن الحزب المطلق مع حامي الدين"، اعتبر أن قرار قاضي التحقيق لدى محكمة الاستئناف بفاس متابعة عبد العالي حامي الدين ،"غير مفهومة قانونيا وخارجة عن المنطق"، مضيفا بأن أعضاء الحزب مجمعون على موقفهم من قضية حامي الدين.
و في شكل تهديد مبطن، أضاف رئيس الحكومة، أن حزبه سيواصل الدفاع على عبد العلي حامي الدين، وسيعلن عن خطوات جديدة في هذا الاتجاه.